مع بدء سباق الموضة في لندن دخلت فكتوريا بيكهام المنافسة وطرحت تشكيلتها الجديدة لربيع وصيف 2020.

وكعادته ديفيد بيكهام كان يجلس بالصفوف الأمامية داعماً لزوجته برفقة أطفاله الأربعة، كما تواجد في العرض عدت ممثلات ونجوم منهن الممثلة هيلي ميرين و بيلي بورتر وآنا وينتور.



على الرغم من الاحتجاجات المناهضة للأزياء واستمرار دراما خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أن أسبوع الموضة في لندن قد حقق أفضل تقدم له في عطلة نهاية الأسبوع مع فيكتوريا بيكهام، أحد الأسماء ذات الوزن الثقيل في هذه الصناعة، حيث حددت لهجتها.

وكانت فكتوريا بيكهام قد أعلنت على حسابها الرسمي على إنستغرام الذي يضم 27.5 مليون متابع عن تشكيلتها الجديدة التي تحمل اسمها.

وكانت بيكهام أيضاً قد أطلقت مؤخراً خط التجميل الخاص بها في متجرها Dover Street مع إتاحة التسوق على الإنترنت.

وتميزت تشكيلة بيكهام الجديدة بالنمط الكلاسيكي الممزوج بالأناقة العصري، وضمت التشكيلة مجموعة من الفساتين الطويلة الأنيقة التي احتوت جميعها على نمط الكشكشة، وكانت ما بين الألوان الأحادية والألوان المزهرة.



كما كان المعطف حاضراً بقوة في تشكيلة بيكهام الجديدة، حيث ضمت العديد من المعاطف الأنيقة، سواء متوسطة الطول أو الطويلة وتميزت جميعها بالألوان الفاتحة.



وعلى ما يبدو أن صيحات الموضة القادمة متجهة نحو ألوان النيود والكريمي، وكانت تشكيلة بيكهام تحتوي على هذه الألوان بشكل واضح.



كما كان هناك العديد من تصاميم التنانير الطويلة التي دمجتها بيكهام ضمن تيور أنيق أو لإطلالة ليلية أنيقة.





كما طرحت بيكهام ضمن تشكيلتها العديد من التيورات الأنيقة بألوان كلاسيكية وعصرية وبتصميمات مختلفة.