عبرت متسابقة أمريكية خط النهاية في ماراثون "ميسولا" وهي تدفع أطفالها الثلاثة في عربة أطفال، خلال ثلاث ساعات و11 دقيقة، في إنجاز يتوقع تسجيله في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وتحملت سينثيا أرنولد عبء دفع حمولة أطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أعوام وأربعة أعوام وعام واحد، ويصل وزنهم إلى أكثر من 83 كغ.

وتشير مجلة "وومينس هيلث" الأمريكية إلى أن الإنجاز الذي حققته البالغة 35 عاماً يعني تحطيمها للرقم القياسي في موسوعة غينيس العالمية بشكل غير رسمي، لأسرع من يكمل سباق ماراثون أثناء دفع عربة تحمل ثلاثة أشخاص.

وقالت سينثيا إن أطفالها استمتعوا بالسباق بقدر ما استمتعت به، وأضافت "لقد كان الحشد مثيراً للدهشة، وتأثرت بعدد الأشخاص الذين هتفوا لدعمي".

وكشفت المتسابقة عن خوضها لتدريبات خاصة منذ شتاء العام الماضي للركض إلى مسافات طويلة بمفردها وبرفقة أطفالها في بعض الأحيان.