استحوذت الإمارات على 26 في المئة من الحجوزات الإلكترونية في السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط بنهاية النصف الأول من العام الجاري، فيما ارتفع متوسط أسعار تذاكر الطيران عشرة في المئة في الفترة ذاتها.

وأوضحت دراسة أصدرتها شركة كلير تريب أمس حول حجوزات السفر عبر الهاتف المتحرك والإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، أن سوق السفر في الإمارات شهد نمواً بنسبة واحد في النصف الأول من العام الجاري قياساً الفترة ذاتها من العام الماضي.

ولفت معدو الدراسة إلى تصدر سوق السعودية للنمو في المنطقة بنسبة سبعة في المئة مقابل انخفاض بقية أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، ولا سيما الكويت التي شهدت تراجعاً في حركة السفر في النصف الأول بنسبة 15 في المئة.

وأشارت الدارسة إلى نمو معاملات السفر والسياحة عبر الهواتف الذكية في الإمارات بنسبة 56 في المئة لتشكل 35 في المئة من إجمالي المعاملات في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، لافتة إلى أن 62 في المئة من سكان دبي ينجزون معاملات السفر عبر الهواتف الذكية و58 في المئة في كل من الشارقة وأبوظبي.

وأوضحت أن 40 في المئة من سكان دبي يحجزون تذاكر سفرهم قبل أكثر من شهر على موعد السفر موزعة وتصدرت بطاقات الائتمان طرق الدفع في الدولة، حيث يفضّل 69 في المئة من مسافري الدولة الحجز باستخدام البطاقات الائتمانية و23 في المئة عبر بطاقات الخصم.

وبحسب الدراسة، تصدرت الدولة المنطقة كأكثر دولة تستخدم فيها القسائم عند البحث عن الوجهات بنسبة وصلت إلى 32 في المئة، تلتها البحرين بـ 27 في المئة، كما حلت الإمارات في المرتبة الأولى في السفر المتكرر لمدة أطول، حيث نما متوسط السفر للشخص الواحد لأكثر من مرة 15 في المئة في النصف الأول من العام الجاري.