وجد سكان إحدى القرى الهندية أنفسهم في ورطة بعد لجوئهم إلى أحد معتقدات جلب المطر عبر تزويج ضفدعين.

واعتقد سكان قرية بوبال أن حفل تزويج ضفدعين أقامته إحدى الجمعيات الطوعية، قد حقق ما انتظروه، بعد نزول المطر، لكن بعد ازدياد معدل الهطول بصورة مهددة لمساكن القرية سارع أصحاب المعتقدات القديمة بعقد مراسم أخرى لتطليق الضفدعين.

ونظمت مراسم طلاق رمزية باستخدام ضفدعين من الطين.