ضمن برنامج دبي للفنون الأدائية المسرحية، الذي تنظمه هيئة دبي للثقافة والفنون، انطلقت مساء أمس الأول ورشتا «المسرح الصامت» و«الحركة المسرحية»، بمشاركة 17 موهبة شابة من الإمارات، على خشبة مسرح دبي الوطني.

وأكد مدرب ورشة الحركة المسرحية الفنان جسار قدور أن الورشة يقدم فيها دورة تدريبية للمشاركين حول حركة الجسد على خشبة المسرح وكيفية تعامل الممثل مع جسده كآلة موسيقية.

فيما تسلط ورشة «المسرح الصامت» للمسرحي فائق حمصي الضوء على تعليم المشاركين أساسيات التمثيل الصامت.

وأكد الحمصي أن المسرح الصامت يتطلب من الممثل التعبير عن النص بشكل صامت مستخدماً الرموز الإيمائية، موضحاً أن المسرح الصامت حينما يوظف الإشارات والإيماءات بشكل صحيح يؤدي وظائف إيجابية أكثر من المسرح الحواري.