كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين، عن أن المؤشرات الأولية تدل على أن الهجوم على منشأتي نفط سعوديتين تابعتين لشركة «أرامكو» شن بأسلحة إيرانية ولم ينطلق من اليمن مثلما أعلنت ميليشيات الحوثي.

وأوضح المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، خلال مؤتمر صحافي في الرياض أن الطائرات المسيرة الحوثية المستخدمة في الهجوم إيرانية الصنع من طراز «أبابيل»، لافتاً إلى أن «التحقيقات استمرت ولا تزال مستمرة مع الجهات المختصة، بشأن الهجوم الإرهابي على خريص وبقيق».

وأكد المالكي أن كافة المؤشرات والدلائل الخاصة بالعمليات والأسلحة التي تم استخدامها، تعطي دلالة مبدئية على أن هذه الأسلحة أسلحة إيرانية، ونحن نعمل على الانتهاء من التحقيقات»، وتابع «ونحن نعمل حالياً على تحديد مكان انطلاق هذه الهجمات الإرهابية».

وشدد المالكي على أن التحالف يؤكد قدرته على الدفاع عن المنشآت الحيوية، قائلاً «لدينا القدرة على مواجهة هذه الاعتداءات».

وعرض المالكي وثائق تشير إلى اعتراض وتدمير طائرات مسيرة حوثية.