على الرغم من أن أكثر من ثلاثة أشهر تفصلنا عن موسم رأس السنة السينمائي، فإن ملامح الموسم باتت واضحة إلى حد ما، حيث استعد صناع الفن السابع لهذا الموسم الذي ينطلق في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر بنحو 9 مشاريع سينمائية، معظمها لا يزال في طور الإنتاج، تجمع بين الأكشن والكوميديا والدراما.

ولا يضع هذا الرقم في الاعتبار مشاكل التوزيع وتغيير خطط جهات الإنتاج في اللحظة الأخيرة أو ظروف التصوير والمونتاج لبعض الأعمال التي يستمر تصويرها خلال الأسابيع الجارية.

ويعوّل صناع السينما على موسم رأس السنة، من أجل تحقيق إيرادات مناسبة لأعمالهم، خصوصاً بعض الأفلام التي خرجت من سباق موسم عيد الأضحى المبارك.

جرائم إلكترونية

وينتظر أحمد عز طرح فيلمه الجديد «العارف» في رأس السنة، حيث يواصل تصوير المشاهد المتبقية من الفيلم في بلغاريا مع أحمد فهمي، ليبدأ بعدها المخرج أحمد علاء مونتاج الفيلم الذي تدور أحداثه في عالم الجرائم الإلكترونية.

فيما لم تحسم بعد الجهة المنتجة لفيلم أحمد السقا الجديد «العنكبوت» موعد عرضه، حيث لا يزال في مرحلة التصوير، وإن كان هناك اتجاه لتأجيل الفيلم وعرضه في موسم عيد الفطر المقبل، حيث اعتاد «السقا» على طرح أفلامه في هذا التوقيت.

المأذون ولص بغداد

ويستعد كريم عبدالعزيز لبدء تصوير فيلمه «البعض لا يذهب للمأذون مرتين» ويدور في إطار كوميدي حول المشاكل الزوجية، ومن المقرر طرحه مع موسم رأس السنة، حيث من المقرر أن يكون لكريم فيلم آخر في عيد الفطر هو 1919.

ويواجه محمد إمام مشكلة مع الشركة المنتجة لفيلمه الجديد «لص بغداد» نتيجة اختيارها موسم رأس السنة لعرض الفيلم، حيث يرغب إمام في تأجيله لموسم عيد الفطر المقبل وهو ما يقابله اعتراض من الشركة التي ترى أن التوقيت الأنسب له هو رأس السنة.

ديدو ورأس السنة

قرر المنتج أحمد السبكي عرض فيلم «ديدو» ليلة رأس السنة الجديدة، وتدور أحداثه حول قصة عقلة الإصبع في إطار يمزج الغرافيكس بالتمثيل الحقيقي، وهو بطولة كريم فهمي، حمدي الميرغني وأحمد فتحي ومحمد ثروت، هدى المفتي، وهو من تأليف كريم فهمي وإخراج عمرو صلاح.

وبعد تأجيله لأكثر من موسم، يطرح فيلم «رأس السنة» للمخرج محمد صقر في أولى تجاربه الإخراجية، وهو تأليف محمد حفظي، وبطولة إياد نصار وشيرين رضا، وأحمد مالك، وبسمة.

وتدور أحداث الفيلم خلال ليلة رأس السنة داخل أحد المنتجعات القريبة من مدينة الغردقة، حيث يتعرض أبطال العمل للعديد من المواقف والأزمات الصعبة عندما يجتمعون معاً.

مولد السيدة

وبعد تأجيله من موسم الأضحى ينتظر النجم محمد هنيدي عرض فيلمه الجيد «كينغ سايز» للمخرج إسلام خيري في ليلة رأس السنة، حيث احتاج الفيلم إلى وقت طويل في التحضير بسبب مشاهد الغرافيكس التي تم تنفيذها.

أما فيلم «يوم وليلة» للمخرج أيمن مكرم، فقد تقرر عرضه في الموسم نفسه وهو من بطولة خالد النبوي وأحمد الفيشاوي ودرة، وذلك بعد عرضه في ختام مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد. وتدور أحداث الفيلم حول أحد الضباط الذي يتولى البحث في بعض القضايا الاجتماعية، وخاصة تلك القضايا التي تتعلق بأزمات الفقراء داخل مولد السيدة، والمشاكل التي يتعرضون لها.