روّج نجم هوليوود براد بيت لفيلمه الجديد «أد أسترا» الذي يؤدي فيه دور رائد فضاء يقوم بمهمة محفوفة بالخطر في أقاصي المجموعة الشمسية، من داخل مقر وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، حيث أجرى اتصالاً بالرائد الأمريكي في محطة الفضاء الدولية نيك هايغ تطرقا خلاله إلى التبعات غير المتوقعة للحياة في مناطق انعدام الجاذبية.

وسأل براد بيت رائد الفضاء عن وتيرة الحياة في محطة الفضاء الدولية، وأتى الجواب بأن العمل يستمر من السابعة والنصف صباحاً إلى السابعة والنصف مساء.

كذلك تساءل الممثل إذا تمكن رواد الفضاء من رؤية المحاولة الفاشلة لهبوط مركبة هندية مؤخراً على سطح القمر، فرد عليه هايغ بالنفي.

وأوضح نيك هايغ أن «مسمار القدم زال سريعاً لأني أمشي على طرف قدمي». وقال «لكن جلدي بات خشناً في أسفل القدم وعند الإصبع الكبيرة لأني أمسك الأشياء دائماً بها».

وأضاف رائد الفضاء «هذا من الأمور الغريبة الكثيرة التي لا نفكر فيها على الأرض».

وعلق براد بيت قائلاً «هذا مذهل».

وأجرى بيت هذا الاتصال المباشر مع نيك هايغ من مقر ناسا في واشنطن، في محادثة استمرت 20 دقيقة نقلتها الوكالة عبر قناتها التلفزيونية الخاصة.

وفي النهاية، سأل براد بيت رائد الفضاء نيك هايغ عن الممثل «الذي أدى دور رائد الفضاء بصورة مقنعة أكثر، هل هو جورج كلوني في فيلم غرافيتي أو بيت»، فكان جواب رائد الفضاء: أنت بالطبع».