أجّلت محكمة جنح الشارقة النظر في قضية متهم فيها عامل آسيوي بالاعتداء على زميله في سكنهما بالضرب بواسطة مفك حديدي على رأسه لسرقة مبلغ مالي وهاتف نقال، إلى شهر أكتوبر المقبل لحين تقديم التقرير الطبي.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة العامة بأنه من ضرب المجني عليه بقطعة حديدية على رأسه حين كان نائماً على السرير المجاور له في سكنهما المشترك، موضحاً أنه حاول سرقة محفظة المجني عليه التي كان يضعها تحت وسادته أثناء نومه ولم يكن ينوي ضربه، إلا أن المجني عليه حين شعر بوجوده بدأ يقاومه ودفعه بعيداً، وهدده بأنه سيبلغ صاحب العمل عن محاولته السرقة.

مضيفاً: "فالتفت حولي محاولاً الهرب من السكن إلا أني وجدت مفكاً حديدياً كبير الحجم أمسكت به وضربت المجني عليه على رأسه بقوة ومن ثم أخذت محفظته والمبلغ الذي كان بداخلها بقيمة 130 درهماً وهاتفه النقال وغادرت المكان.

وأشار محضر الاستدلال إلى أن المجني عليه ما زال يرقد بالمستشفى وهو في غيبوبة نتيجة الإصابة البليغة التي تعرض لها على رأسه.