لم يركز الإعلام في إيطاليا على فشل ميلان في التعاقد مع ستيفانو سينسي بعدما قرر الروسونيري التعاقد مع الجزائري إسماعيل بن ناصر بدلاً منه والاكتفاء بضم لاعب الوسط بطل أفريقيا فقط وغلق الباب في وجه سينسي وهو ما كان بمثابة الخبر الأسعد لعشاق الجار إنتر ميلان.

الشاب ستيفانو سينسي (24 عاماً) انتقل من صفوف ساسولو إلى إنتر ميلان مقابل 5 ملايين يورو لمدة موسم على سبيل الإعارة بجانب خيار الشراء في الصيف المقبل مقابل 20 مليون يور.

جماهير إنتر ميلان لم تتفاعل بشكل كبير مع ضم سينسي، حيث وصفت ضم روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز ودييغو غودين بجانب تمديد عقد ميلان سكيرينيار بأفضل تحركات الصيف، إضافة إلى لوصول المدرب القدير أنتونيو كونتي لكن الآن كل شىء قد تغير عقب مشاركة سينسي في 3 مباريات فقط بالدوري الإيطالي هذا الموسم.

الأفضل في الكالتشيو

على طريقة لوكا موريتش وأندريه بيرلو وماركو فيراتي والنجوم التي تمتلك الموهبة العالية في الوسط ظهر سينسي ليمنح الكرة الإيطالية وإنتر ميلان مايسترو من العيار الثقيل قادر على تنظيم اللعب ومنح الزملاء التمريرات السحرية بطريقة السهل الممتنع والذي يجعل كل من يتابعه لا يتوقف عن التصفيق للمتعة التي يقدمها اللاعب.

كانتي كذلك لاعب لا يمل من الحركة المستمرة على طريقة كانتي وكاسيميرو ورودري، هو يراوغ مثل انييستا ويمرر على طريقة تشافي ولديه لياقة كانتي.

وصفت العديد من الصحف الإيطالية المايسترو الأنيق سينسي بلقب بيرلو الجديد وتم تسميته كأفضل لاعب في الكالتشيو هذا الموسم حتى الآن بسبب قدراته الفنية الهائلة.

وقال كوستاكورتا لاعب ميلان السابق: «سينسي هو أفضل لاعب في إيطاليا بالوقت الحالي» بينما قال روبيرتو مانشيني مدرب الآزوري: «سينسي؟ هو لاعب استثنائي، سوف يمثل العمود الفقري لإنتر ميلان لسنوات».

سينسي لعب 3 مباريات تحت قيادة أنتونيو كونتي بواقع 253 دقيقة وسجل هدفين كما يسدد 4 تسديدات على المرمى في كل لقاء وبلغت نسبة الدقة في التمرير قرابة 89% .

نجم الإنتر الجديد رغم قصر قامته 168 سم فقط لكنه سجل هدفاً برأسية رائعة في شباك أودينيزي ليمنح فريقه هدف الفوز في ثالث جولات الكالتشيو.

ما يميز سينسي تحركاته المستمرة، حيث يتحول من لاعب وسط ارتكاز إلى صانع لعب ثم مهاجم وهمي وهو أمر يجعل من الصعب مقارنته ،ولا سيما أن اللاعب يمتلك جودة كبيرة سواء في التحكم بالكرة أو التسديد أو التمرير الدقيق والقصير ولا يتأثر بضغط المنافسين.