أبدى الحكم المونديالي السابق مراقب الحكام في اتحاد الإمارات لكرة القدم عيسى درويش ثقة كبيرة بقدرة قضاة الملاعب على الظهور المتميز في الموسم الجديد، مشيراً إلى أن كل المؤشرات تؤكد أنهم على أهبة الاستعداد وكامل الجاهزية لتقديم أفضل المستويات.

واستشهد درويش بالمستوى المميز لحكم مباراة كأس سوبر الخليج العربي محمد عبيد خادم ورفاقه الذين أرسلوا رسالة مطمئنة للجميع بأن الصافرة الإماراتية استعدت جيداً لتقديم موسم استثنائي في كل شيء، إضافة إلى الأداء الجيد للحكام الشباب في الجولات الثلاث من كأس الخليج العربي.

وأشار الحكم المونديالي السابق إلى أن انضمام عدد كبير من الحكام الشباب إلى نظرائهم ذوي الخبرة يبشر بمستقبل واعد للصافرة الإماراتية، «الحكام الإماراتيون من بين الأفضل على مستوى الوطن العربي من حيث الجودة والمستويات الفنية الجيدة، بفضل اهتمام ودعم قيادات الدولة واتحاد الإمارات لكرة القدم الذين يصرون على منح حملة الصافرة الوطنيين الدعم والثقة اللامحدودين».

وشدد درويش على أهمية أن يستثمر الحكام بمختلف درجاتهم هذه الثقة والدعم لصناعة الفارق وتقديم موسم متميز، «لا شيء سهل وتحقيق العدالة أمر صعب للغاية يتطلب من الحكم جهوداً مكثفة وتركيزاً عالياً من أجل بلوغ أعلى معدلات الجاهزية بالتهيئة الذهنية والبدنية والفنية ومذاكرة القوانين بكل تحديثاتها لمواكبة التغييرات العديدة التي تحدث كل يوم».

وثمّن المراقب التحكيمي دور جماهير الكرة الإماراتية والإعلام في تعزيز ثقة حملة الصافرة لتقديم الأفضل، «على الجماهير تقديم الدعم والمساندة للحكام ومنحهم الثقة وعدم الضغط عليهم أثناء المباريات التي تحتاج إلى تركيز كبير، كما أن وسائل الإعلام مطالبة بتقديم دعمها ومساندتها للحكم»، مشيراً إلى أن استديوهات التحليل لم تعد تهاجم حملة الصافرة بل تدعمهم.