فاجأ أستاذ القانون الدستوري المتقاعد قيس سعيد بتقدمه في نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية، مرشحي الأحزاب الكبرى، وحتى وقت قريب لم يكن سعيد واردا في حسابات أحزاب الائتلاف الحاكم كمنافس جدي في السباق الرئاسي.. فمن هو قيس سعيد؟

سعيد (61 عاماً) أب لثلاثة أبناء، تقدم إلى السباق الرئاسي بعد جمعه لتزكيات شعبية، حقق قفزات مذهلة في استطلاعات رأي خلال الفترة الانتخابية ووجه يوم الاقتراع الضربة القاضية لمنافسيه.

لا يملك سعيد سجلاً سياسياً أو انتماء حزبياً وحتى وقت قريب لا يعد شخصية معروفة للطبقة السياسية وأغلب نشاطاته ترتبط بجمعية القانون الدستوري، كما أن له كتابات متخصصة في هذا المجال، وظهر سعيد أساساً في المنابر الإعلامية كرجل قانون متخصص بعد ثورة 2011 لشرح معضلات دستورية ولكن ذاع صيته بإتقانه المبهر في التواصل باللغة العربية مستعينا بصوته الجهوري، وهو ما أثار إعجاب العديد من رواد التواصل الاجتماعي.