أعلن وزير الطاقة السعودي عبدالعزيز بن سلمان عودة إمدادات المملكة بالكامل إلى ما كانت عليه قبل الهجمات الإرهابية يوم السبت الماضي على منشأتين نفطيتين في بقيق وخريص.

وقال خلال مؤتمر صحافي في مدينة جدة إن إنتاج السعودية من النفط سيعود إلى طبيعته بنهاية الشهر الجاري، مشيراً إلى أن السوق المحلي لم يتأثر بتعطل الإنتاج.

ووصف الهجوم الإرهابي على منشآت النفط السعودية بالتهديد لأمن الطاقة وسلامة الملاح البحرية، مشيراً إلى أن المخزون الاستراتيجي لعب دوراً مهماً في تجاوز الفترة الحرجة التي مرت بها الشركة.

وأوضح أن شركة أرامكو لديها طاقة تخزينية كبيرة سواء في الخارج أو الداخل سواء للعمليات التشغيلية او لمواجهة الطوارئ.

وقال إن الهجمات لن تؤثر في عملية الطرح الأولي لجانب من أسهم أرامكو للاكتتاب العام والتي تشكل جزءاً من رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن السعودية ما زالت تقيّم حجم الخسائر الناجمة عن الهجوم وتعطل الإنتاج.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر إن الهجمات أسفرت عن نشوب 13 حريقاً واستغرق إخمادها أقل من سبع ساعات.