أطلقت وزارة التربية والتعليم النسخة السادسة من مبادرة سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت لعام 2019 ـ 2020، والتي من المتوقع أن يشارك فيها 4000 متسابق من مختلف المراحل التعليمية من طلبة المدرسة الإماراتية والمدارس الخاصة على مستوى الدولة.

وتهدف المبادرة إلى تفعيل مختبرات الروبوت وتعزيز التنافس في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي ورفع مستوى وحجم المشاركة العالمية في مجال المهارات المتقدمة والتنافسية الدولية.

وتضم السلسلة حزمة من المسابقات الوطنية والعالمية في مجالات البرمجة والروبوت والابتكار التقني، والتي تؤهل الفائزين لتمثيل دولة الإمارات في عشر مسابقات دولية تعقد على مدار العام في كل من جمهورية مصر العربية، والولايات المتحدة الأمريكية، وجمهورية التشيك، وفرنسا، وسنغافورة.

وتنقسم سلسلة المسابقات إلى ثلاثة مجالات رئيسة: مسابقات الروبوت، وهي مجموعة من المسابقات التي تهتم بتنمية مهارات الطلبة في مجالات التصميم التكنولوجي والهندسة الميكانيكية والالكترونية، ومسابقات المبرمج الصغير، وهي مجموعة من المسابقات التي تركز على إكساب الطلبة مهارات البرمجة وحل المشكلات بما يتناسب مع المراحل الدراسية المختلفة.

كما تشمل مسابقات الإبداع التقني، وهي مجموعة من المسابقات التي تُزوِّد الطلبة بمهارات التفكير الإبداعي وإكسابهم مهارات التفكير المنطقي وخطوات المنهج العلمي في الابداع والابتكار التقني.

وتبدأ الوزارة فعاليات النسخة السادسة من السلسة بفتح باب التسجيل للمشاركين في المنافسات ابتداءً من شهر سبتمبر الجاري، والتي تُختتَم بالبطولة الوطنية في الفترة من 23-25 فبراير 2020 بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.