استدرجت فتاة آسيوية متقاعداً خليجياً (64 عاماً) تربطها به علاقة صداقة إلى شقتها بناء على اتفاق مع سائق آسيوي لسرقته، إذ استوليا على مبلغ 24 ألف درهم منه بعد الاعتداء عليه وتهديده بالقتل.

وشهد المجني عليه بأنه توجه يوم الواقعة إلى مقر سكن المتهمة، وما إن خرج من شقتها متوجهاً إلى مركبته، حتى تفاجأ بالمتهم الثاني يجلس خلفه في السيارة، حيث فتح باب سيارته وجلس على المقعد الخلفي ووضع سكيناً على رقبته وهدده بها إذا لم يعطه مبلغاً مالياً.

وأضاف أنه وتحت التهديد والخوف أعطاه مبلغ 400 درهم إلا أن المتهم رفضه وطلب مبلغاً أكبر فعرض عليه محفظته، حينها شاهد بطاقته البنكية وأخذها.

وطلب المتهم من المجني عليه التحرك بالسيارة للتوجه إلى أقرب صراف آلي بالقرب من أحد مراكز التسوق في دبي، ثم أشار إلى المتهمة بالتوجه لسحب مبالغ مالية من البطاقة فرفضت.

وأردف أن المتهم طلب منه التحرك إلى المواقف الأمامية للمركز، وخلال قيادته السيارة شاهد مجموعة من العمال بجانب الطريق فأوقف سيارته وخرج منها مسرعاً باتجاههم ليستنجد بهم، لكن لم يساعده أحد، وتفاجأ حينها بضربه على جبهته بواسطة مقبض السكين ما أفقده الوعي، وتبيّن بعدها أن المتهمين سرقا منه 24 ألف درهم فأبلغ الشرطة.