دعمت أندية دوري الخليج العربي صفوفها بالعديد من الصفقات لمجابهة استحقاقات الموسم الجديد، وتنتظر أن ترى مساهمة المنضمين الجدد مع فرقها منذ إطلاق صافرة بداية المسابقة غداً الخميس.

ومن بين المئات من الصفقات في نافذة الانتقالات الأخيرة، رأى رياضيون بأن أندية شباب الأهلي دبي والشارقة والجزيرة والعين، كانت لديها القدح المعلى في الميركاتو، إذ ظفرت تلك الأندية بأسماء مميزة من مواطنين وأجانب.

وأشاروا إلى أن تلك الصفقات لن يتم التحقق من جودتها إلا بعد مرور 4 إلى 5 جولات من المسابقة.

المحلل محمد مطر غراب أكد أن المسابقات تختلف من حيث الأهداف والأهمية والظروف إضافة إلى اختلاف البيئة التي جاء منها اللاعب وعناصر الفريق الجديدة، مشيراً إلى أن انطلاقة الدوري وصولاً إلى الجولة الرابعة ستوضح مستوى اللاعبين لأن مباريات الكأس ليست كافية للتقييم.

ويرى بروز عدد من اللاعبين الذين يتوقع أن يشكلوا فارقاً مع أنديتهم وهم لاعب الشارقة ريكاردو الذي تم تجديد عقده مؤخراً ، الأرجنتيني فيدريكو كارتبايا لاعب شباب الأهلي، وصفقات نادي العين التي وصفت بالقوية.

وأشار إلى أن صفقة اللاعب عمر عبدالرحمن وتسجيله ضمن صفوف الجزيرة بجانب عامر عبدالرحمن والمغربي مراد باتنا سيكون المستفيد الأكبر منها علي مبخوت من الناحية الهجومية.

واعتبر ضم اتحاد كلباء للاعب دبا الفجيرة السابق ياسين البخيت مكسباً للنمور مؤكداً أنه كان رقماً صعباً في النسخة الماضية من الدوري ويتوقف نجاحه مع كلباء على الفريق ومساعديه.

من جهته، اعتبر المحلل الرياضي عبدالمجيد النمر أن عودة عموري إلى دوري الخليج العربي ستمنح المسابقة فوائد فنية ونفسية كونه لاعباً مهارياً ومميزاً وصاحب جماهيرية كبيرة .

وأشار إلى أن تجديد عقد لاعب الشارقة كورنادو مكسب كبير للشارقة، خصوصاً أنه توج بجائزة أفضل لاعب خلال الموسم الماضي من لجنة دوري المحترفين، إضافة إلى تجديد عقد مهاجم شباب الأهلي لوفانور كونه من أكثر اللاعبين الذين يعتمد عليهم الفريق في تخليص الكرات والتسجيل، فضلاً عن تميز مستوى وأداء لاعب الوحدة السابق البرازيلي ليوناردو دي سوزا المنتقل إلى صفوف الفرسان.

ويسلط التقرير التالي الضوء على أفضل ثماني صفقات في الميركاتو، من حيث التأثير المتوقع وقيمتها في الفنية الكبيرة، بحسب محللين.

عموري ـ الجزيرة

يعد عمر عبدالرحمن الشهير بـ«عموري» أحد أبرز الصفقات التي أبرمت في سوق الانتقالات الصيفي الحالي، بحسب الكثير من المحللين، وجاء توقيعه بعد الكثير من الجدل في الشارع الرياضي الخليجي لأكثر من شهر ما بين استمراراه مع الهلال السعودي وعودته إلى العين الإماراتي ولكنه فجّر المفاجأة بانضمامه للجزيرة.

ويتوقع أن يمنح عموري الجزيرة إضافة نوعية لخبرته الطويلة في المستطيل الأخضر، وفي دوري الخليج العربي تحديداً.

كورنادو ـ الشارقة

يعتبر تجديد عقد البرازيلي إيغور كورنادو مع الشارقة حتى موسم 2023 إنجازاً مهماً للملك، لجهة الدور المميز الذي قام به مع كتيبة المدرب عبدالعزيز العنبري الموسم الماضي.

ويمتاز اللاعب بالحس الهجومي العالي إضافة إلى صناعة الأهداف، ما ساعده في نيل جائزة أفضل لاعب الممنوحة من رابطة المحترفين للموسم الماضي، والذي سجل فيه 19 هدفاً خلال 29 مباراة، ما دفع الشارقة لوضع شرط جزائي في عقده قيمته 20 مليون يورو.

سواريز ـ الوصل

لعب المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز وصيف هدافي النسخة الأخيرة من دوري الخليج العربي، دوراً مهماً في تتويج فريقه السابق الشارقة بلقب الموسم الماضي، وبالتالي يعد انتقاله إلى الوصل مكسباً كبيراً للإمبراطور.

وتمكن اللاعب القادم أخيراً إلى زعبيل من تسجيل 18 هدفاً في 25 مباراة خلال الموسم.

غوميز ـ الشارقة

ربما خدمت الظروف المادية الصعبة لنادي بارتيزان بلغراد الصربي الملك الشرقاوي في كسب صفقة مدوية لنجم الرأس الأخضر ريكاردو غوميز والذي بلغت تكلفة صفقة انتقاله 3.6 ملايين يورو حسب صحيفة «نوغو مانيا» الصربية لمدة ثلاثة مواسم.

وخاض اللاعب خلال الموسمين الماضيين مع بارتيزان 49 مباراة، أحرز خلالها 26 هدفاً وصنع أربعة أهداف، فيما خاض الثلاث جولات لكأس الخليج العربي مع الشارقة في الموسم الحالي سجل خلالها ثلاثة أهداف.

كايو ـ العين

يعد المهاجم البرازيلي كايو كانيدو من الصفقات الأبرز التي أبرمت في الميركاتو الأخير، بعد انضمامه إلى صفوف العين لثلاثة مواسم قادماً من الوصل مقابل 6 ملايين دولار.

ودافع اللاعب عن شعار الإمبراطور لخمس سنوات كانت مليئة بالتميز والإنجازات، خصوصاً على الصعيد الشخصي.

كينو ـ الجزيرة

تراهن جماهير الجزيرة كثيراً على صانع الألعاب البرازيلي ماركوس كينو المنتقل معاراً من نادي بيراميدز المصري إلى صفوف فخر أبوظبي لموسم واحد خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وينتظر أن يقدم كينو إضافة كبيرة للفريق نظراً لأنه يتمتع بموهبة كروية كبيرة وحس تهديفي عال، إلى جانب اكتسابه تجارب عدة من لعبه لكل من بالميراس، بونتي بريتا، سانتا كروز بالبرازيل، ثم أطلس المكسيكي.

ليوناردو ـ شباب الأهلي دبي

يخوض لاعب الوحدة السابق البرازيلي ليوناردو دي سوزا تحدياً جديداً بانتقاله إلى صفوف شباب الأهلي، يتمثل في إثبات قيمته مع نادٍ كبير.

ويأتي ذلك بعد نجاح موسمه الأول في الدوري الإماراتي السنة الماضية مع الوحدة بتسجيله 13 هدفاً في الدوري، وتصدره لائحة ترتيب هدافي دوري أبطال آسيا برصيد تسعة أهداف في ست مباريات رغم خروج الوحدة من دور الـ16.

كارتابيا ـ شباب الأهلي دبي

يبرز ضمن صفقات الميركاتو الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا لاعب فريق ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني السابق والمنتقل الى صفوف شباب الأهلي معاراً لموسم واحد.

ويجيد اللعب في خانة الجناح والوسط المهاجم، ويمتلك مسيرة طويلة في الملاعب الأوروبية حيث لعب لمصلحة فالنسيا وقرطبة الإسبانيين، وسبورتنغ براغا البرتغالي.