بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وصلت إلى ميناء المكلا اليمني سفينة شحن إماراتية تحمل 12 ألف طن متري من الديزل المخصص لمحطات الكهرباء بساحل حضرموت التي كادت تتوقف عن العمل لولا التدخل الإماراتي العاجل.

وقال حميد الشامسي ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت إن هذه الباخرة هي الأولى التي تصل لميناء المكلا على أن يتوالى وصول بقية البواخر بحسب الجدول المتفق عليه، لافتاً إلى أن دعم أبناء حضرموت سيتواصل كواجب تحتمه روابط الأخوة والمصير المشترك.

من جهته رحب اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت - في كلمة خلال حفل استقبال السفينة - بالدعم الإماراتي الإنقاذي لمحطات الكهرباء بحضرموت، وقال إن محطات الكهرباء كانت على وشك التوقف عن العمل لولا استجابة دولة الإمارات السريعة، حيث وصلت أولى البواخر المحملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء المكلا.

من ناحيته أكد المهندس عبدالله حمران القائم بأعمال مدير عام المؤسسة العامة لكهرباء منطقة ساحل حضرموت أن هذه المنحة المقدمة من دولة الإمارات من شأنها أن تحل مشكلة انقطاعات التيار الكهربائي الذي يشكل الوقود أهم أسبابها، متوجهاً بالشكر والتقدير لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر على دعمها الدائم لأبناء حضرموت.