أُطلقت يوم الخميس قناة العين الرقمية بإشراف نادي العين الرياضي الثقافي من مقرها باستاد هزاع بن زايد، وجاء إطلاق القناة الذي أعلن عنه نادي العين عبر الإحاطة الصحافية التي قدمها المستشار الإعلامي لنادي العين علي سعيد الكعبي ومدير القناة سهيل العبدول، وشرحا فيها كل تفاصيل إطلاق القناة ومحتواها البرامجي الذي يهدف أولاً لتعريف العالم بإمكانات مدينة العين وعكس الأنشطة والفعاليات الرياضية والمجتمعية في شكل باقة متنوعة من البرامج الهادفة التي تخاطب كل أفراد المجتمع.

وأوضح الكعبي:«رأت القيادة ربط مدينة العين بقناة تلفزيونية لتقديم مزيج برامجي جذاب يحمل رسائل عديدة لأن العين تمتلك كنوزاً من المعارف والتاريخ وإرث الأجداد لم تُكتشف للناس أو تُعرف قيمتها السياحية، كما ستكون القناة فرصة لاستكشاف المواهب الإعلامية المواطنة، وكان الانطلاق في هذا التاريخ المتميز 19-9-2019».

وأشار العبدول إلى القيمة المعنوية الكبيرة لمدينة العين وناديها الرياضي على مستوى الدولة والقارة، موضحاً أنه قبل التكليف بإدارة هذه القناة لهذه الاعتبارات مجتمعة، وزاد:«ستقدم القناة باقة متنوعة من البرامج الرياضية والثقافية وتقوم بتغطية الفعاليات المجتمعية المختلفة بالشكل الذي يساعدها على التمدد سريعاً في مساحات واسعة، وقد رأينا ألا نسعى لمنافسة أي من القنوات الرياضية الموجودة على الأقمار الاصطناعية لأن المحتوى لدينا مختلف تماماً، بل سنكون امتداداً لتلك القنوات نعكس الجوانب التي تغفل عنها القنوات الكبيرة (أبوظبي ودبي والشارقة) التي أبدت روحاً وتفهماً ورغبة في التعاون معنا».

وأردف:«ستكون لدينا برامج مسابقات للجماهير بالاستعانة بمكتب شؤون الجماهير وبرامج أخرى لاستكشاف المواهب الإعلامية سعياً لأن تكون منصة لتدريب وصقل تلك المواهب بإتاحة الفرصة واسعة لها لتقديم نفسها».

وتابع:«ستكون لدينا نشرة العين اليوم التي نعكس فيها كل ما يدور من نشاط رياضي ومجتمعي بالمدينة، كما أن هنالك رؤية لتغطية الفعاليات الرياضية في الأندية الأخرى الموجودة داخل المدينة وإتاحة الفرصة للجماهير الرياضية بالمدينة لعرض أفكارها ومقترحاتها».

وحول البث الرقمي للقناة، أوضح العبدول أن الإحصائيات أثبتت أن البث الرقمي هو المسيطر على أعلى نسب المتابعة وقد أصبح كل شيء على الهاتف الجوال.