مع توالي طرح دور الأزياء العالمية لمجموعات ربيع وصيف 2020 في ميلانو، طرحت دار ماكس Max Mara مجموعتها الجديدة التي استوحيت من حقبة التسعينات سواء من حيث التصاميم أو صيحات المكياج.



ضمت المجموعة 54 تصميماً جمعت بين الفساتين الساتان الطويلة والتايورات والبدل الرسمية، وتصدرت الألوان الحيادية المجموعة مثل: الرمادي، والأسود بالإضافة لألوان الباستيل، ولم تخلُ المجموعة من بعض المعاطف التي تميز هذه الدار، وتعتبر من بين القطع الأكثر مبيعاً لديها، لكنها اختارت اللون الرمادي بدلاً من درجات الألوان الترابية التي عُرفت من خلالها.



حنين للتسعينات



استعانت الدار بأبرز 3 عارضات أزياء على الساحة، وهن الشقيقتان بيلا وجيجي حديد، وكايا غيربر ابنة السوبر موديل سيندي كروفرد، وبرزت من خلال العرض إعادة إحياء لصيحة جمالية في التسعينات، وهي الظلال الفضية وأحمر الشفاه الداكن، حيث برزت هذه الصيحة بقوة من خلال العرض، وبدت شفاه العارضات مرسومة بدقة، لنشهد هذا الموسم عودة الشفاه الداكنة للواجهة مرة أخرى.