دعا أسطورة الكرة الهولندية رود خوليت جماهير الإمارات للذهاب إلى الملاعب لمتابعة مباريات دوري الخليج العربي، قائلاً: " أشاهد بين الفينة والأخرى الكرة الإماراتية. وفي تقديري، على الجمهور الذهاب إلى الملاعب وليس مشاهدة المباريات خلف الشاشات ولكن معرفتي بها ليست كثيرة".

وكان خوليت حضر اليوم الخميس في دبي للمشاركة في مبادرة سوينج أجنست كانسر لمواجهة السرطان بنادي الإمارات للغولف موضحاً: "بالطبع السرطان مرض فظيع وأنا هنا للمشاركة في محاربته، وكانت رحلة طويلة قبل المجيء إلى هنا، ولم أنم طوال الليل، وفي تقديري الحدث يستحق ذلك".

وبخصوص تسريحته المميزة التي اشتهر بها ذكر:"حدثت بالصدفة ولم أكن أخطط لذلك، وفي النهاية أصبحت علامة خاصة بي، ولكن في 2000 قمت بإزالتها تماماً".

وفيما يتعلق بأجمل وأفضل محطاته الكروية قال:"هذا سؤال صعب، وهناك الكثير من اللحظات الممتعة، خصوصاً الفترة التي كنت فيها مع برشلونة في الكامب نو وقبلها في ميلان، وأفضل نادٍ لعبت له ميلان بالطبع".

وعن الهدف الذي يظل عالقاً بذاكرته بيَّن: "هدفي الذي سجلته مع ميلان ضد باري في الكالشيو يعتبر من أجمل أهدافي لأنه جاء على أرضية سيئة".

ورداً على سؤاله لعدم اتخاذه مهنة التدريب على محمل الجد أمثال فرانك ريكارد وغيره من أبناء جيله قال:"بالعكس كانت هناك بعض المحاولات، وأنا سعيد بالوضع الحالي وأيضاً بردود الأفعال التي أجدها على سوشيال ميديا نظيراً لما أقوم به في التحليل الفني للمباريات، وعلى كل حال إذا كنت في عالم التدريب لما شاركت في مثل هذه الفعاليات، وإذا جاءت فرصة جيدة سأكون مهتماً بالطبع".

وجدد خوليت إعجابه بالأسطورة الهولندية الراحل يوهان كرويف قائلاً:"هو ظاهرة استثنائية، ولا يزال مثلي الأعلى حتى الآن، وكنت محظوظاً لأنني لعبت تحت إشرافه كمدرب لي في الملعب، وأعتقد أنه هو من وضع الأسس الصحيحة لكرة القدم الحديثة".

وبخصوص حال الدوري الإيطالي والشيء الذي ينقصه ليعود مثلما كان في عهده، ومتى سنرى فريقاً يكسر سيطرة يوفنتوس على البطولات قريباً، أجاب خوليت "أعتقد أن المشكلة الكبري في إيطاليا تتعلق بالبنية التحتية للملاعب فهي قديمة للغاية، وعندما تقارن ذلك بملعب يوفنتوس فهو ملعب جديد، ولذلك هم ناجحون جداً وميلان حاول أن يفعل ذلك أكثر من مرة، ولكنه واجه صعوبات عدة، وروما الآن يحاول تشييد ملعب جديد، وأتلانتا أيضاً وهذا بالضبط ما يحتاجون إليه في إيطاليا".

ونفى خوليت أن تكون شخصيته القوية سبباً للمشاكل مع الفرق التي لعب لها "لم تسبب لي مشاكل بالمعنى الحرفي ولكنني كنت فقط أقول ما أراه صحيحاً، وأنا صادق مع نفسي ولا أتحدث خلف الأشخاص، وكنت أطالب البعض بأنهم إذا كانت لديهم مشكلة معي أن يقولوها لي مباشرة، وأعتقد من يفعل ذلك لا يجد أي مشاكل معي".