صدرت الخميس رواية غير منشورة وغير مكتملة للكاتبة الفرنسية فرنسواز ساغان بعنوان "لي كاتر كوان دو كور" (زوايا القلب الأربع) بعد 15 عاماً على وفاة صاحبة رواية "بونجور تريستيس".

والكتاب صادر عن دار "بلون" للنشر وهو لم يكن وارداً في برنامج إصدارات الدار لهذا الموسم.

وكانت الأوساط الأدبية تعج في الأشهر الأخيرة بشائعات حول صدور عمل غير منشور لكاتب راحل.

وتستخدم فرنسواز ساغان في الرواية أسلوبها الساخر الذي تتميز به، إلا أن القارئ لا يشفى غليله لأن الرواية غير منجزة،

وتبدو الشخصيات والديكورات بالية بعض الشيء. وتتمحور على ابن صناعي ثري يتعرض لحادث سير مروع. قبل الحادث كان زواجه يعاني أصلاً من مشاكل وبعده باتت زوجته ماري لور "الأنيقة والمعدومة الثقافة" تنظر باحتقار إلى هذا الرجل المعاق، أما فاني والدة ماري لور فمعجبة بصهرها.

وقد كتب دوني ويستهوف نجل فرنسواز ساغان مقدمة الرواية.

وروى أنه عثر على المسودة "صدفة" بعد وفاة والدته عام 2004، وهو كان مطبوعاً على الآلة الكاتبة. وقد أدخل بعض التعديلات الطفيفة من دون أن يمس "بأسلوبها ولا لهجة الرواية".

وتتوقف الرواية على بداية سهرة كبيرة يُفترض أنها ستشهد تطورات كثيرة من دون أن تُعرف النهاية.