قدم نادي برشلونة الخميس ميزانية موسم 2019-2020 بإيرادات يُتوقع أن تصل إلى مليار و47 مليون يورو، والتي اعتبرها أوسكار غراو المدير التنفيذي للنادي "رقماً قياسياً عالمياً في نادٍ رياضي".

وقدم غراو الخميس الميزانية المقرر اعتمادها في اجتماع الجمعية العمومية المقبل في 6 أكتوبر.

وتتضمن الميزانية للموسم الحالي أيضاً نفقات استغلال بقيمة مليار و7 ملايين يورو وأرباح صافية بقيمة 14 مليون، بزيادة 10 ملايين عن موسم 2018-2019 الذي حقق فيه أرباحاً صافية بمقدار أربعة ملايين حين بلغت إيراداته 973 مليون.

وارتفعت الإيرادات بعد تزايد عوائد البث التلفزيوني التي حصل عليها النادي من رابطة الليغا الإسبانية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بنسبة 34% الموسم الماضي. وحقق النادي 114 مليون يورو من انتقالات وإعارات اللاعبين، بانخفاض 46% عن الموسم الذي قبله حين حقق 222 مليون من بيع البرازيلي نيمار لباريس سان جيرمان.

وزادت إيرادات النادي خلال 4 سنوات بمتوسط 13% على أساس سنوي، من 608 ملايين في موسم 14-15 حتى 990 في موسم 18-19.

وتعد هذه أول مرة في التاريخ التي تتجاوز فيها ميزانية النادي (2019-2020) المليار يورو وتصل إلى مليار و47 مليون.

وقال غراو "إنه رقم قياسي تاريخي عالمي لنادٍ رياضي".