يشهد مسرح دبي أوبرا، على مدى يومي الجمعة والسبت، عرضاً أوبرالياً استعراضياً لرائعة الجزء الثالث من فيلم الخيال «هاري بوتر وسجين أزكابان»، تقدمه فرقة مسرح الأوبرا الأكاديمي الوطني الأرميني والأوركسترا الأرمينية، بمشاركة أكثر من 130 عازفاً ومؤدياً في الجوقة، وبقيادة المايسترو الأمريكي جستن فرير، حيث يستدعي العرض، الذي يستمر لـ 180 دقيقة، على خشبة الأوبرا أحداث الفيلم كاملة.

ويأخذ العمل الذي اطلعت «الرؤية» على جانب منه، خلال عرض مخصص للإعلاميين، متابعيه إلى عوالم «هاري بوتر وسجين أزكابان» حيث يتوجه هاري إلى المدرسة ليفاجأ بجنود سجن أزكابان وقد تجمعوا أمام باب المدرسة بعد أن هرب سجينهم «سيرياس»، الذي وشى بمخبأ والديه، لكن بعد البحث وإيجاد سيرياس، يتعرف منه على الحقيقة ليكتشف أن من أبلغ عن أبويه هو «بيتر بيتيغرو».

وأكد لـ «الرؤية» مايسترو الأوركسترا جستن فرير أنه يقدم للسنة الثالثة على التوالي سلسلة «هاري بوتر» على خشبة مسرح دبي أوبرا، موضحاً أنه اختار لمصاحبته فرقة أوركسترا أرمينيا لأن المواهب الموجودة فيها، قادرة على إعطاء الجمهور الحماسة والإثارة التي يبحثون عنها، لدرجة أنهم يأخذون المتلقي إلى أحداث الفيلم وكأنها حقيقية.

وأشار إلى أن العرض ينقسم إلى 5 لوحات فنية موسيقية بالتزامن مع مدة الفيلم، ويتم فيها رصد كل المفاجآت المنتظرة في رحلة بوتر مع أصدقائه للبحث عن سيرياس.

وعن اختياره لـ «هاري بوتر» لتقديمها بهذه الآلية، بيّن أن الفيلم فيه كل متطلبات الموسيقى الأوبرالية العالمية، كما أن أحداثه الكثيرة الخيالية الساحرة تعطي العازف خيارات عديدة.