قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الخميس، إيقاف المهاجم الإنجليزي السابق بيتر بيردسلي عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة 32 أسبوعاً في أعقاب إدانته بعدد من التعليقات العنصرية بشأن لاعبين، خلال قيادته تدريب فريق نيوكاسل يونايتد تحت 23 عاماً.

أعلنت لجنة مستقلة باتحاد الكرة الإنجليزي قرارها اليوم، مضيفة أنه يتعين على بيردسلي (58 عاماً) إكمال "دورة توعية وجهاً لوجه".

وكشفت اللجنة أن بيردسلي وصف أحد اللاعبين من ذوي البشرة السمراء بأنه "قرد" وتساءل عما إذا كانت أعمار اللاعبين السود صحيحة أم لا.

أوضحت اللجنة في بيان أن تصريحات بيردسلي "كانت عنصرية بوضوح وغير مقبولة على الإطلاق".

أضافت اللجنة أنها لا تعتقد أن بيردسلي عنصرياً بطبعه، لكنها أشارت إلى أنه "حتى لو لم يكن ينوي القيام بذلك، فقد تسبب بوضوح في إساءة".

وتابعت اللجنة في بيانها "نحن نرى أن السيد بيردسلي ليس عنصرياً بمعنى أنه يقصد سوء معاملة الأشخاص بسبب عرقهم".

وذكرت اللجنة "إنه يبلغ من العمر الآن 58 عاماً. ومن المهم أيضا أنه لم يستفد من التدريب والتثقيف بشأن التصريحات العنصرية المسيئة وأهمية عدم الإدلاء بها".

من جانبه، استشهد محامي بيردسلي في بيان صادر عنه بما أشارت إليه هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) من أن موكله شعر بأنه بريء من أي انتهاكات بعدما وجدت اللجنة أنه "ليس عنصرياً".

يذكر أن بيردسلي رحل عن نيوكاسل في وقت سابق من العام الحالي.