طرحت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي في ميونيخ الخميس أحدث هواتفها الذكية، وهو أول أجهزتها النقالة الخالية من تطبيقات غوغل الواسعة الانتشار بسبب العقوبات الأمريكية.

وصرّح رئيس فرع المستهلكين في هواوي ريتشارد يو، أثناء كشف أحدث هاتفين للشركة «ميت 30» و«ميت 30 برو»، «اليوم وبسبب الحظر الأمريكي على بعض الهواتف لا يمكننا أن نزودها» بتطبيقات غوغل.

لكن لإزالة المخاوف من عدم نجاح هاتف من دون تطبيقات تحظى بشعبية كبيرة مثل «واتساب» و«يوتيوب» و«غوغل مابس»، شدد ريتشارد يو على أن المنصة الموازية لـ«بلاي ستور» التي ابتكرتها الشركة الصينية العملاقة تقدّم 45 ألف تطبيق من خلال معرض تطبيقات هواوي.

وأضاف أن هواوي استثمرت مبلغاً قدره مليار دولار أمريكي (900 ألف يورو) في نظامها للتطبيقات، داعياً مطوّري التطبيقات إلى جلب ابتكاراتهم إلى النظام.

ورغم أن مستخدمي هاتف «ميت 30» لن يجدوا الكثير من الاختلاف في استخدام النظام، إلا أن غياب متجر «بلاي ستور» الذي يوفر إمكان تنزيل آلاف التطبيقات والألعاب والأفلام والكتب والموسيقى يمكن أن يعوقهم.

ولن تتوفر لهؤلاء المستخدمين تطبيقات رائجة مثل واتساب وإنستغرام وخرائط غوغل.

وتقول تقارير عالم التكنولوجيا إن هذه الثغرة في وظيفة الهاتف جعلت بعض التجار يترددون في طلب هذه الهواتف الجديدة خشية أن يعمد مستهلكون غير راضين إلى إعادتها.

وعرضت هواوي التي تعتبر ثاني أكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية بعد سامسونغ، في وقت سابق من هذا الشهر، نظامها التشغيلي «هارموني أو أس» الذي يمكن أن يكون البديل من أندرويد، إلا أن هاتف «ميت 30» لن يحتوي على «هارموني أو أس». وقد يدخل هذا النظام على خط المنافسة في «حروب أنظمة التشغيل» بين مايكروسوفت ويندوز وآبل «ماك أو أس»، وكذلك بين أندرويد من غوغل و«أي أو أس» من آبل.