دخل لاعب الجزيرة عمر عبدالرحمن، الشهير بعموري، بديلاً لعامر عبدالرحمن في الدقيقة 75 في مباراة فريقه أمام الظفرة مساء الخميس على استاد محمد بن زايد في افتتاح الجولة الأولى من دوري الخليج العربي وسط ترحيب جماهيري كبير.

وتعتبر المشاركة هي الأولى لعموري مع الجزيرة منذ عودته إلى الدوري الإماراتي، بعدما قضى موسماً كاملاً مع الهلال السعودي.

وتحدث عبدالله عبدالهادي المحلل الرياضي عن مشاركة عموري الأولى مع فريقه الجزيرة، قائلاً " كان من الأفضل ألا يشارك عموري في الشوط الثاني، طالما أن الجزيرة متقدم في النتيجة والأداء، وألا يستعجل المدرب بالدفع به".

وعن المستوى الذي ظهر به الفريقان، اعتبر عبد الهادي فوز الجزيرة على حساب ضيفه الظفرةبهدفين دون رد فوزاً ثميناً، موضحاً" المباراة شهدت ضغطاً كبيراً من فريق الجزيرة الذي أضاع الكثير من الفرص في الشوط الأول والتي كانت كفيلة بمضاعفة نتيجة اللقاء، الطرد أثر على أداء الظفرة في الشوط الثاني، كما أنه يخوض المباراة بمحترفين أثنين فقط".

من جهته وصف عموري مشاركته الأولى مع فريقه الجديدة بالرائعة، معرباً عن سعادته بالفوز وحصد النقاط الثلاث، متمنياً تقديم الأفضل للجماهير التي حضرت ودعمت الفريق وصفقت له من على المدرجات.