عاد عجمان بنقطة ثمينة من ملعب الشامخة بفرضه التعادل على مضيفه فريق بني ياس بهدفين لكل فريق ليضع كل فريق النقطة الأولى في رصيده.

جاء الشوط الأول من المباراة قوياً من الطرفين بتمترس دفاعي واعتماد على الهجمات المرتدة من قبل البرتقالي الضيف، بينما سيطر صاحب الأرض فريق بني ياس على الكرة ولكن دون فاعلية أو بصمة هجومية قوية.

استمر هذا الوضع حتى خواتيم الشوط الأول عندما تمكن الوافد الجديد لصفوف فريق عجمان البلجيكي الغاني ويليام أوسو من تسجيل هدفه فريقه الأول في بطولة الدوري، على عكس سيناريو الأداء في الشوط الأول الذي سادته سيطرة بني ياس وانكماش الضيوف.

وفي الشوط الثاني تحلل الضيوف من الدفاع ما تسبب في دخول هدف التعادل من قائد بني ياس في الدقيقة 73، وسرعان ما رجح ويليام أوسو كفة فريقه بالهدف الشخصي الثاني له ولفريقه عجمان، وقبل أن يكمل الضيوف فرحتهم بالهدف الثاني أعاد الجنوب أفريقي اياندا باتوزي فريقه لنقطة التعادل الذي انتهت عليه المباراة.