نجحت مبادرة أمن المدارس التابعة لشرطة دبي منذ إطلاقها خلال فبراير العام الماضي في خفض مؤشر البلاغات الجنائية والمرورية الواردة إلى مراكز شرطة دبي من محيط المدارس، حيث سجلت انخفاضاً بمعدل 38 % في البلاغات الجنائية و33 % في البلاغات المرورية.

كما نجح فريق برنامج «ضباط المستقبل» من الطلبة التابع لمبادرة أمن المدارس في رصد سبع حالات تنمر بمدارس دبي منذ إطلاقه في ديسمبر 2018.

ويتولى «ضباط المستقبل» الرصد والتبليغ عن الحالات السلبية التي يتعرض لها بعض الطلبة كحالات التنمر في المدارس، خاصة أن بعض ضحايا تلك الظواهر السلبية لا يبلّغون عنها، ما يدفع المتنمرين والمسيئين إلى التمادي في تصرفاتهم السلبية.

وأفاد رئيس مبادرة أمن المدارس مدير مركز شرطة الراشدية، العميد سعيد حمد بن سليمان، بأن برنامج «ضابط المستقبل» الذي تنفذه شرطة دبي اختار 585 طالباً من مجموع عدد المدارس في دبي البالغ 280 مدرسة بواقع طالبين من كل مدرسة.

ويأتي البرنامج في إطار تجربة تطوعية فريدة يلعب فيها الطالب دور ضابط النظام في البيئة المدرسية لحفظ الأمن والسلامة، ويقوم بدور ضابط الاتصال مع فريق مبادرة «أمن المدارس» للتنسيق والمتابعة على مدار العام الدراسي.

من جهة أخرى، تعكف شرطة دبي على إطلاق تطبيق ذكي خاص بمبادرة «أمن المدارس» خلال الربع الأخير من العام الجاري، بهدف تسهيل التواصل، حيث يمكّن التطبيق أولياء الأمور والهيئة التدريسية والطلبة والجمهور من التواصل مع الشرطة وتقديم مقترحاتهم وشكاواهم عند ملاحظتهم سلوكيات سلبية خارج المدارس أو ازدحامات فضلاً عن المشاركة بملاحظاتهم على اشتراطات الأمن والسلامة عبر مبادرة أمن المدارس.

وتتيح شرطة دبي لأفراد الجمهور التواصل مع الشرطة عبر الرقم 901 وتقديم ملاحظاتهم التي ستصل إلى المنسقين من أفراد الشرطة في مبادرة أمن المدارس ليقوموا بتوجيهها إلى المراكز والإدارات المعنية في شرطة دبي.

وخصصت الشرطة 23 موظفاً في مراكز الشرطة لمتابعة مبادرة أمن المدارس التي أطلقت في فبراير 2018 عبر مجلس مدراء مراكز الشرطة.