كرر محترف الشارقة ريان مينديز ما فعله في الموسم عندما افتتح التسجيل لفريقه في مواجهة الظفرة التي انتهت وقتها بفوز الملك برباعية نظيفة كان نصيبه منها هدفين.

ونجح اليوم منيديز في افتتاح التسجيل للشارقة في أولى مواجهاته بدوري الخليج العربي أمام الصاعد حديثاً لدوري المحترفين مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 18.

وكان منيديز أعرب في مؤتمر صحافي تقديمي عن أمله في تكرار ما حدث في الموسم الماضي بافتتاح التسجيل للملك، وهو ما نجح فيه فعلياً في مباراة اليوم على ملعب الشارقة بالإمارة الباسمة لحساب ختام منافسات الجولة الأولى لدوري الخليج العربي.

وفاز الشارقة بهدفين دون رد على ضيفه محبطاً مفاجأته التي كان ينوي تحقيقها بالفوز على حامل اللقب السابق والحصول على أول انتصار في ظهوره الأول بدوري الأضواء.

وعلى الرغم من تقدم الشارقة إلا أن مردوده لم يكن بالمستوى المطلوب في الشوط الأول، حيث كان خورفكان الطرف الأفضل وكاد يدرك التعادل في أكثر من فرصة محققة غابت عنها اللمسة الختامية.

ومع بداية الشوط الثاني ارتفع مستوى الشارقة وعاد البرازيلي أيجور كورنادو لتهديد مرمى الضيف في أكثر من مناسبة صانعاً الهدف الثاني لزميله ريكادو جوميز في الدقيقة 68.

وافتقد مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري جهود لاعب الارتكاز مرج ماجد سرور لخروجه في نهاية الشوط بداعي الإصابة ليستعين بخدمات الوافد الجديد في فئة المقيمين ماركوس فنينسوس.

وللمحافظة على النتيجة عمد العنبري إلى إشراك اللاعب محمد عبدالباسط في أول ظهور مع الملك بعد انتقاله إليه من الوحدة لتأمين النتيجة بتكثيف التواجد في منطقة الوسط باللعب ثلاثة لاعبين ارتكاز وهو ما منح الأفضلية للشارقة في السيطرة على ما تبقى من زمن المباراة لتنتهي المباراة بثنائية نظيفة بعدما ألغى الحكم بعد الرجوع لتقنية الفيديو هدفاً للشارقة أحرزه أيجور كورنادو في الوقت بدل الضائع لوجود مخالفة قبل لعب الكرة لمصلحة خورفكان.