فرض غياب الحلول الهجومية التعادل السلبي على ديربي بر دبي، الذي جمع النصر والوصل مساء اليوم على استاد آل مكتوم بدبي لحساب ختام منافسات الجولة لدوري الخليج العربي.

ولم ينجح لاعبو الفريقين في هز الشباك طوال الـ90 دقيقة، إذ غلب التكتل الدفاعي على المباراة، في مقابل ضعف مردود المهاجمين للطرفين.

ولم تشفع التبديلات الـ6 التي أجراها مدربو الفريقين في اختراقات الدفاعات، سوى تسديدة لاعب الوصل خميس إسماعيل بالخطأ في مرماها في الدقيقة قبل الأخيرة للوقت بدل الضائع، إلا أن حكم المباراة محمد عبد الله حسن ألغى الهدف بداعي التسلل وأعلن بعدها مباشرة نهاية اللقاء بتعادله السلبي.

واضطر مدرب الوصل ريجيكامب في الدقيقة 44 لإجراء تبديل طارئ بخروج المدافع عبدالرحمن علي بسبب الإصابة والدفع بخالد سبيل العائد لممارسة كرة القدم بعد فترة غياب تجاوزت العامين لظروف خاصة.

حلول نصراوية

ولغياب فاعليته في الشوط الأول، عمد مدرب النصر كايو زاناردي في مطلع الحصة الثانية لإخراج لاعب الجناح الأيسر جاسم يعقوب وإشراك لاعب الوسط حبيب الفردان في محله لإيجاده الاختراقات من العمق والتسديد من خارج المنطقة وتمويل المهاجم نغريدو وهو ما نجح فيه الفردان بتشكيله للخطورة على مرمى الوصل.

في المقابل، لم يكن ظهور يعقوب إيجابياً، حيث كانت إحصاءاته (17 لمسة للكرة)، و(10 تمريرات) نسبته دقتها (70%)، ولم يصنع أي فرصة لزملائه، وكذلك فشل في التسديد على مرمى الوصل طوال الشوط الأول.

وأتبعه بتبديل ثانٍ في الدقيقة 63 بخروج المدافع سعيد ودخول محمد عايض لمنح منطقة الوسط الفاعلية المطلوبة وإحكام السيطرة على المنطقة الدفاعية بعدما كثف الوصل من هجماته وبدا أكثر خطورة في وقت مضى في المباراة بفعل التحركات الجديدة لمهاجمه البرازيلي ويلتون سواريز.

وفي الدقيقة 80 رمى مدرب العميد بآخر أوراقه الرابحة مشركاً المهاجم راشد محمد بديلاً للجناح الأيمن براندلي كواس لتفعيل خط المقدمة والاستفادة من تحركات راشد محمد السريعة، لا سيما أن مردود كواس تراجع كثيراً ولا فائدة من بقائه في الملعب.

بدوره، دفع ريجيكامب بحبوش صالح تبديلاً ثانياً، مخرجاً فرناندو غابيور الذي لم يكن في يومه، إذ لم يسدد سوى مرة واحدة نحو مرمى النصر.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع أشرك ريجيكامب المهاجم أحمد علي القادم لصفوف الإمبراطور أخيراً، معاراً من نادي الوحدة بديلاً لعلي صالح، حيث يعتبر هذا هو أول ظهور رسمي لعلي بشعار الوصل.

صالح مكسب دفاعات الإمبراطور

ظهر مدافع الوصل الشاب عبدالرحمن صالح بمستوى متميز في ديربي بر دبي مقدماً نفسه كأحد الأوراق الرابحة في خط دفاعات الوصل، خصوصاً أنه يملك مهارة اللعب بالقدمين، إلا أن ريجيكامب وظّفه في خانة الظهير الأيسر.

ونجح المدافع في إبعاد الخطورة عن مرمى فريقه في أكثر من كرة خطرة، لا سيما أنه يلعب في مواجهة مهاجمين أصحاب خبرات كبيرة يتقدمهم الإسباني ألفارو نغريدو الذي سبب الكثير من المتاعب للمدافع الشاب إلا أن حضوره البدني والذهني جعله قادراً على إبطال مفعول هجمات النصر، وبلغت دقة تمريرات صالح في المباراة (90%).

ويعد صالح امتداداً لأكاديمية الإمبراطور التي رفدت الفريق الأول بالعديد من النجوم، منهم الثنائي الذي شارك برفقته في المباراة (علي صالح وعلي سالمين) باعتبار ثلاثتهم من أكاديمية الوصل.

8921 مشجعاً حضروا الديربي

بلغ عدد الحضور الجماهيري لمباراة ديربي بر دبي 8921 مشجعاً، النسبة الكبرى منهم لجماهير الوصل التي ملأت المكان المخصص لها في ملعب آل مكتوم.