نفذت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن فجر اليوم عملية استهداف نوعيه شمال محافظة الحديدة ضد أهداف معادية تتبع للميليشيات الحوثية الإرهابية تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف أن هذه العملية جاءت إلحاقاً للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف يوم أمس بشأن اعتراض وتدمير زورق مفخخ ومسيّر عن بُعد.

وأوضح العقيد المالكي أن الأهداف المدمرة شملت 4 مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المسيّرة عن بُعد، وكذلك الألغام البحرية، حيث يتم استخدام هذه المواقع لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية التي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

وأضاف المتحدث أن الميليشيات الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات دون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بُعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك صريح للقانون الدولي الإنساني وانتهاك لنصوص اتفاق ستوكهولم واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف لها الحق المشروع في اتخاذ وتنفيذ إجراءات الردع المناسبة للتعامل مع هذه الأهداف العسكرية المشروعة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية مع استمرار دعمها لكافة الجهود السياسية لتطبيق اتفاق ستوكهولم وإنهاء الانقلاب.