أكدت الإمارات إعادة الترشح لعضوية مجلس منظمة الطيران المدني الدولية (إيكاو) لدورة جديدة للفئة الثالثة للسنوات الثلاث المقبلة بحسب بيان صادر عن الهيئة العامة للطيران المدني.

وكانت الإمارات قد فازت بمقعد في مجلس المنظمة للمرة الأولى 2007، فيما تُجرى الانتخابات خلال اجتماعات الدورة الـ 40 للجمعية العمومية لـ «إيكاو» خلال الفترة من 24 سبتمبر الجاري إلى 5 أكتوبر 2019 في مونتريال بكندا.

وتشارك الهيئة العامة للطيران المدني بوفد رفيع المستوى في هذه الاجتماعات، ويشهد الحدث مشاركة وفود من 192 دولة إضافة إلى العديد من المنظمات الدولية.

وسيتضمن نشاط الوفد الإماراتي، التنسيق مع الوفود المشاركة لضمان إعادة ترشيح الدولة لعضوية مجلس المنظمة خلال الانتخابات التي ستجرى يوم 3 أكتوبر.

وترتبط الإمارات بعلاقات وثيقة مع «إيكاو» منذ عام 1972 كما أن المنظمة الدولية هي الجهة المسؤولة عن وضع المعايير والإجراءات الخاصة بقوانين الطيران المدني في العالم، علاوة عن تطوير وسن التشريعات والأنظمة والسياسات لهذا القطاع بما في ذلك عمليات النقل الجوي والسلامة الجوية وأمن الطيران والملاحة الجوية، إضافة إلى عمليات المطارات.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي أن الإمارات تمتلك الكثير من العوامل التي تؤهلها للفوز بمقعد بمجلس المنظمة، حيث تحتل المركز الأول إقليمياً في حجم وحيوية قطاع الطيران المدني مع وجود بنية تحتية متطورة عبر 8 مطارات حديثة موزعة على إمارات الدولة، إضافة إلى أربع شركات وطنية للنقل الجوي على المستوى العالمي تمتلك حالياً نحو 497 طائرة، إضافة إلى مراكز التدريب المتخصصة.

يذكر أنه، ووفقاً للنظام الأساسي لـ «إيكاو» فان الدول الأعضاء في المنظمة تقوم باختيار 36 دولة فقط لتشكيل مجلس منظمة الطيران المدني الدولي الذي يعتبر الهيئة التشريعية للمنظمة.