لم يمر عرض أزياء الدار الإيطالية العريقة فيرساتشي مرور الكرام، حيث استطاعت دوناتيلا فيرساتشي المديرة الإبداعية للدار أن تقدم مجموعة مميزة لأزياء ربيع وصيف 2020 خلال فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو، وجاءت المجموعة مبتكرة وحيوية ومتجددة، مع المحافظة على هوية الدار بعض الشيء من خلال طبعة القماش الخضراء التي راجت في بداية الألفية.



جنيفير لوبيز مفاجأة العرض:



سارت عدة شائعات قبل عرض فيرساتشي أن جنيفير لوبيز ستكون نجمة العرض، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفيه الدار حتى قبل بداية العرض بقليل، وفي ختامه، فاجأت جنيفير لوبيز الحضور بظهورها، وإعادة ارتدائها لفستانها الأيقوني الأخضر الذي سبق أن ارتدته في حفل جوائز الغرامي عام 2000، لكن مع إعادة تغيير التصميم، والاستغناء عن الأكمام الطويلة، مع الحفاظ على تسريحتها الكلاسيكية التي ظهرت بها آنذاك.

وظهرت جنيفير لوبيز 49 عاماً في ختام العرض لتنضم إليها فيما بعد دوناتيلا فيرساتشي التي قدمت مجموعة مميزة نالت إعجاب عشاق الموضة والأزياء.

وأشعل ظهور لوبيز وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وأصبحت حديث الساعة فور انتهاء العرض.



وبالعودة للمجموعة، قدمت الدار مجموعة واسعة من التصاميم التي ترضي جميع الأذواق، من خلال التنانير ذات القصات المستقيمة، بألوان ونقشات مختلفة، إلى الفساتين الصيفية بالألوان المنعشة، وصولاً للمعاطف الأنيقة.





الحقائب الكبيرة سمة ميزت المجموعة، حيث شاهدنا العديد من الحقائب الضخمة بألوان مختلفة: كالأبيض والأسود والزهري الفاتح، بينما طغت الإكسسوارات الذهبية مثل: السلاسل والأقراط الكبيرة، وأحزمة الخصر.