يعد النجم الفرنسي كريم بنزيمة النجم الأول لفريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في الموسم الماضي، وكذلك في بداية الموسم الحالي.

اللاعب الفرنسي البالغ من العمر 31 عاماً هو ثاني أفضل هدافي الليغا في الموسم الحالي برصيد 4 أهداف في 4 مباريات بواقع هدف لكل لقاء.

ورغم تألق بنزيمة في الموسم الماضي وتسجيل 30 هدفاً في 53 لقاء بمختلف المسابقات إلا أن أكثر ما يعيب اللاعب هو الاختفاء في المباريات الكبرى التي كان آخرها في مواجهة باريس سان جيرمان يوم الأربعاء الماضي على ملعب بارك دي برينس في دوري الأبطال الأوروبي.

غياب أمام الكبيرة

نجح كريم بنزيمة في تسجيل 226 هدفاً في 470 مباراة، بنسبة هدف لكل مباراتين تقريباً وهي إحصائية تنهار تدريجياً كلما تواجه مع فريق من بين عمالقة أوروبا.

على سبيل المثال لعب بنزيمة أمام برشلونة 32 لقاء بواقع 2254 دقيقة وتمكن من تسجيل 9 أهداف بواقع هدف لكل 250.4 دقيقة.

وسجل بنزيمة 4 أهداف في 32 لقاء أمام أتلتيكو مدريد، حيث شارك في 2366 دقيقة ويسجل هدفاً كل 591.5 دقيقة وهو رقم هزيل لللغاية.

اللاعب الفرنسي شارك في 64 مباراة ضد برشلونة وأتلتيكو (32 ضد كل منهما) وسجل 13 هدفاً فقط بمعدل هدف واحد كل خمس مباريات تقريباً.

يحتاج هداف المرينغي إلى 250 دقيقة لهز شباك برشلونة و591 دقيقة للتسحيل في مرمى الجار.

وأمام فياريال شارك بنزيمة في 15 لقاء وسجل 5 أهداف بواقع هدف كل 3 مباريات أي هدف كل 233.4 دقيقة، حيث لعب 1667 دقيقة أمام الغواصات الصفراء بقميص ريال مدريد. الأمر نفسه تكرر أمام سيلتا فيغو، حيث يسجل هدفاً كل 211.8 دقيقة، وضد فالنسيا سجل هدفاً كل 207.1 دقيقة وفي مواجهات إشبيلية يسجل كل 197.3 دقيقة، وضد ريال بيتيس كل 152.2 دقيقة.

عملاق ضد الصغار

يختلف الأمر تماماً مع الفرنسي كريم بنزيمة عندما يواجه خصماً سهلاً، حيث أحرز هدفاً كل 137.6 دقيقة أمام خيتافي وكل 144.6 دقيقة أمام أوساسونا.

ويأمل عشاق المرينغي في ظهور بنزيمة القوي في الأوقات الحاسمة على غرار النجم السابق للفريق كريستيانو رونالدو الذي كان دائماً يهز شباك العمالقة سواء على المستوى المحلي أو الأوروبي.