الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019
No Image

تطوير ابتكار لمواجهة «مُدمني» إعادة الملابس بعد ارتدائها

طورت منصة للحماية الإلكترونية حلاً «ذكياً» لمواجهة مدمني إعادة الملابس المشتراة بعد ارتدائهم لها، وهي ظاهرة تعاني متاجر قطاع التجزئة من تداعياتها السلبية على المبيعات.

وتشير إحصائيات القطاع في بريطانيا إلى أن هذه الظاهرة تكلف متاجر الأزياء نحو 1.5 مليار جنيه إسترليني (6.8 مليار درهم إماراتي) سنوياً، وفقاً لموقع «ديلي ميل».

ويتميز الابتكار، الذي طورته منصة « Checkpoint System » بفعاليته، ويتمثل في «بطاقة» ورقية مع رمز ذكي، تلصق على القطع بشكل واضح ما يمنع المشتري من الظهور بالملابس بشكل طبيعي دون إزالتها.


وتتميز البطاقة بسهولة نزعها من على القطعة إلا أنه لا يمكن إعادة لصقها من جديد، فيما تمنع إزالة البطاقة المشتري من حقه في إرجاع الملابس إلى المتجر بشكل تلقائي.



ووفقاً للموقع فإن 8 من بين كل 10 متاجر للتجزئة في بريطانيا تعتبر أن ظاهرة إعادة الملابس بعد ارتدائها من طرف العملاء، باتت تشكل مسألة «مقلقة جداً».

No Image



وحسب دراسة نفذتها المنصة التقنية فإن واحداً من بين كل 5 مشترين دائمين للملابس يقوم بإعادتها للمتجر بعد ارتدائها، فيما ترتفع النسبة إلى 43% لدى الأشخاص من الفئة العمرية 16 إلى 24 عاماً.

وأشار ت «ديلي ميل» إلى دور وسائل التواصل الاجتماعي في تفاقم هذه الظاهرة، حيث ينتشر هذا النمط من الشراء بين مدوني الموضة والمؤثرين عبر هذه المنصات.

#بلا_حدود