باتت باريس هيلتون الاسم الأبرز في مهرجان الجونة السينمائي 2019، رغم عدم حضورها له، بعدما أبدت، عبر حسابها على إنستغرام، إعجابها بإطلالات وفساتين بعض نجمات المهرجان، ومنهن مي عمر، ونيكول سابا، وسط فرحتهن بهذا الإطراء من نجمة عالمية في الموضة والأزياء، لتصبح هيلتون الغائب الحاضر في المهرجان.

إلى ذلك أكد الممثل الكندي المصري مينا مسعود، الذي يشارك في فعاليات مهرجان الجونة السينمائي المقامة بين 19 إلى 27 سبتمبر الجاري، أن التمييز العرقي ما زال يسيطر على هوليوود وهو ما يسعى للتغلب عليه سواء بشكل شخصي أو من خلال مؤسسة أنشأها خصيصاً لإتاحة فرص متساوية للجميع بالسينما.

وتسيطر ثنائية الموت والحياة، والصراع من أجل البقاء، وتأثر حياة الناس بما يحيط بهم من حروب على عدد من الأفلام المعروضة بالمهرجان، ومنها «ستموت في الـ20» للمخرج أمجد أبوالعال، و«جلد أمريكي» من إخراج نايت باركر، و«المرأة الباكية» للمخرج خايرو بوستامانتي.

وشهد المهرجان مائدة حوار حول «أصوات اللاجئين في السينما» جمعت صناع الأفلام والمنظمات الطموحة في مجال صناعة السينما كي تناقش الأساليب السينمائية الخلاقة التي تستخدم لتصوير قضايا اللاجئين، والكوارث الإنسانية على شاشة السينما، كما احتضن المهرجان ندوة حول «الترميم والحفاظ على الأفلام.. كل شيء قديم يعود جديداً»، إضافة إلى معرض بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد الأديب الراحل إحسان عبدالقدوس.