نظرت محكمة جنح الشارقة قضية متهم فيها 4 آسيويين بمحاولة سرقة مزرعة والاعتداء على حارسها الذي نجح في صدهم وإبلاغ الشرطة قبل مغادرتهم المكان.

وبحسب محضر الاستدلال فإن المتهمين خططوا لسرقة معدات بناء من إحدى المزارع بعد أن أخبرهم أحد أصدقائهم عن مباشرة شركة المقاولات التي يعمل فيها ببناء فيلا للاستجمام بإحدى المزارع القريبة، فخططوا واتفقوا فيما بينهم على سرقة معدات البناء والإمدادات الكهربائية بالمزرعة، وبعد تحديدهم للموقع المستهدف قرروا التوجه إليه ليلاً بواسطة مركبة نقل عام مستأجرة.

وأضاف المحضر «أنه فور وصولهم للمزرعة أوقفوا المركبة بعيداً ومكثوا بداخلها لأكثر من 40 دقيقة يراقبون المكان، وحين اطمأنوا إلى عدم وجود أحد في المكان ترجل 3 منهم من المركبة بينما بقي المتهم الرابع داخلها يراقب المكان، وتمكن المتهمون الثلاثة من الدخول عبر الباب الرئيس لعدم وجود حراسة عليه إلا أنهم حين وصلوا للبوابة التالية تصدى لهم المجني عليه (الحارس) الذي دخل في عراك حاد معهم وتمكنوا من ضربه على رأسه بالعصا الخشبية التي كان يحملها أحدهم بيده، وبعد أن فقد الحارس الوعي ووقع على الأرض دخل المتهمون المزرعة.

وأشارت التحقيقات إلى أنه بعد دخول المتهمين الثلاثة للمزرعة بنحو ربع ساعة استرجع المجني عليه وعيه، وعلى الفور اتصل بالشرطة التي حضرت للمكان وضبطت المتهمين.

وبمواجهة محكمة جنح الشارقة المتهمين الأربعة بما أسند إليهم من تهم أقر 3 منهم بها، فيما أنكر المتهم الرابع مشاركته لهم السرقة، موضحاً أنهم اتصلوا به هاتفياً وطلبوا منه إيصالهم إلى المزرعة دون أن يسألهم عن هدفهم من التوجه للمكان.

وأجلت المحكمة الجلسة القادمة إلى شهر أكتوبر المقبل من أجل السماح للمتهمين بتوكيل محامي دفاع.