أعلنت هواوي في مؤتمر «هواوي كونكت 2019» عن ضخ استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة لبرنامج «تمكين المطورين 2.0»، الذي يهدف إلى إقامة شراكة مع مؤسسات ومطورين لبناء نظام بيئي للحوسبة. وكشفت الشركة عن مجموعة أدوات «كونبنج» للمطورين ومنصة التطوير «موديل آرتس 2.0 للذكاء الاصطناعي» لتطوير البرمجيات عبر منصات الحوسبة «كونبنج» و«أسيند» التابعة لهواوي.

يذكر أن الإصدار الأول من البرنامج تم إطلاقه في أول مؤتمر للمطورين أقامته هواوي في عام 2015. ومنذ ذلك الحين، أطلقت الشركة منتجات للاتصالات المفتوحة وخدمات سحابية ومعالج «أسيند» للذكاء الاصطناعي ومعالج «كونبنج» للحوسبة متعددة الاستخدامات.

وتشمل مساهمة الشركة على مستوى العالم 21 مختبراً مفتوحاً، وإنشاء مجتمعات للمطورين، وتنظيم مسابقات لهم وتقديم شهادات للمواهب. وتمتلك هواوي حالياً 1.3 مليون مطور مسجل لديها وتتعاون مع أكثر من 14 ألف مؤسسة تطوير لابتكار المنتجات والحلول التي تقدم قيمة للعملاء.

ويرتكز الإصدار الثاني من برنامج تمكين المطورين للسنوات الخمس المقبلة، على خمس نقاط رئيسة، يشرحها رئيس القسم التقني في خدمات ومنتجات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في هواوي باتريك تشانغ، أولها بناء نظام بيئي مفتوح للحوسبة يعتمد على معالجات الحوسبة «كونبنج وأسيند»، وإنشاء نظام تمكين شامل، وتعزيز تطوير معايير الحوسبة ومواصفاتها ومواقع عرضها ونظام الشهادات الفنية، وبناء أنظمة بيئية تطبيقية خاصة بمجال الحوسبة ونظم بيئية للحوسبة خاصة بالمنطقة، ومشاركة قوة حوسبة معالجات «كونبنج» و«أسيند» من خلال إتاحتها لكل مطور.

ومع التمسك بسمات المختبرات كخدمة متكاملة ورشيقة ومخصصة واجتماعية، يواصل الإصدار الثاني من البرنامج تعزيز عمليات المعالجة والمجتمعات والموارد في المراحل الأربع للتوعية والتعليم والتأسيس والتهيئة للطرح في السوق.

ويتيح هذا الدعم المتكامل تطوير برامج أكثر كفاءة على منصات هواوي، ومن بين الموارد المتاحة: عينة من ترميز كونبنج وبطاقات تدريب أسيند وقسائم الخدمة السحابية والمعامل المفتوحة والتدريب وإصدار الشهادات ومسابقات المطورين. وتقدم هواوي أيضاً دعماً لعملية نقل التطبيقات لبائعي وموردي البرمجيات المستقلين، وتطوير هندسة التطبيقات الميدانية من هواوي، والتسويق، وإنشاء طرق وأدوات للعرض. ولزيادة دعم نمو هذا المجال، أنشأت هواوي صندوق تطوير التعلم (LDF) وصندوق تطوير المنتجات (PDF) وصندوق تطوير التسويق (MDF) لتمويل مراحل التعليم والتأسيس والتهيئة للطرح في السوق على الترتيب.

تدعم مجموعة أدوات «كونبنج» للمطورين من هواوي نقل البرامج وتطويرها على منصة الحوسبة «كونبنج» التابعة لهواوي.

ويصف رئيس منظومة تايشان وأطلس التابعة لهواوي، سيواي تشانغ، النظام البيئي «كونبنج»: «إنه يتطور سريعاً، وفي الأشهر التسعة الماضية، ومن خلال عملنا مع شركائنا، نقلنا أكثر من 3000 تطبيق مشهور إلى النظام البيئي «كونبنج». وهو يمنح كفاءة لا تضاهى في كل سطر من سطور التعليمات البرمجية».

وتساعد المنظومة على تسريع التحول الرقمي لكل صناعة بفضل ميزاتها المبتكرة التي توفر التجانس بين الأجهزة والحوسبة الطرفية والحوسبة السحابية، وتلغي الحدود بين مراكز البيانات والأطراف والأجهزة من خلال بناء منصة حوسبة موحدة للمطورين.

وتم تصميم الحوسبة متعددة النواة والتزامن العالي من أجل البيانات الضخمة، والتخزين الموزع، وسيناريوهات قواعد البيانات. وتعزز هذه المنظومة التحول نحو هندسة تكنولوجيا المعلومات الموزعة.

ويمكن توسيع تكامل «كونبنج وأسيند» ليشمل حوسبة الذكاء الاصطناعي من أجل التقنيات الجديدة مثل تقنيات الجيل الخامس وتقنيات الذكاء الاصطناعي والقيادة الذاتية.

وتعمل تقنية تسريع الحوسبة ذات المستويات الخمسة على تحسين الأداء بنسبة 50 في المئة من خلال التجميع التكراري، ووعي الذاكرة غير موحدة الوصول (NUMA)، وتسريع أجهزة معالجة قائمة انتظار الرسائل، ومكتبة تسريع الوظائف، وجدولة التحسين الذاتي للنواة.

وتشتمل مجموعة أدوات «كونبنج» للمطورين من هواوي على مجموعة أدوات ترجمة وثلاث أدوات أخرى. وتعتبر الأداتان Dependency Advisor وPorting Advisor أول أداتين من نوعهما في مجال أتمتة نقل التطبيقات عبر منصات الحوسبة، وتسريع عملية النقل، وتحسين كتابة الرموز.