وقعت سلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات - أبوظبي، اتفاقية تعاون لإيجاد شراكة بين الجهتين تختص بإجراءات تسجيل العقارات في إمارة أبوظبي، بما يعزز مكانة دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص كمركز اقتصادي متقدم.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان على تسهيل تسجيل الأراضي و / أو العقارات الواقعة خارج النطاق الجغرافي للمنطقة المالية الحرة في إمارة أبوظبي، سواء كانت داخل المناطق الاستثمارية في أبوظبي أو خارجها باسم المؤسسات العاملة في السوق العالمي بجميع أشكالها القانونية بما في ذلك، الشركات ذات الغرض الخاص وشركات التأسيس والمحافظ العقارية، وذلك بالتماشي مع قانون الملكية العقارية في أبوظبي والقواعد والإجراءات الخاصة بدائرة التخطيط العمراني والبلديات.

وكما تنص الاتفاقية على مراقبة عملية نقل الأسهم في المؤسسات المؤهلة وذلك بعد الحصول على شهادة عدم ممانعة واستلام شهادة تولي المناصب الصادرة عن سلطة التسجيل.

وأكد المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي سيف بدر القبيسي أن توقيع اتفاقية التعاون مع سوق أبوظبي العالمي من شأنه تعزيز الإجراءات الداعمة لحركة التداول العقاري، كما ستساهم هذه الخطوة في إعطاء دفعة قوية لحركة تسجيل الأملاك، وذلك نابع من المكانة الاقتصادية والموثوقية العالمية التي يتمتع بها سوق أبوظبي العالمي.

وأكد أن هذه الاتفاقية تنسجم مع دور دائرة التخطيط العمراني والبلديات كجهة حكومة مسؤولة عن إدارة النمو والتطور العمراني في إمارة أبوظبي وإدارة قطاع البناء والعقارات وفقاً لأفضل الممارسات والإشراف على تقديم خدمات بلدية مميزة تسعد المجتمع، وذلك من خلال إدارة الأصول والبنى التحتية والمرافق العامة والمحافظة على المظهر العام، وعبر التخطيط الكامل والمستدام، وتطوير اللوائح والسياسات، والتنفيذ والرقابة، إضافة إلى ذلك فهي الجهة المختصة في إمارة أبوظبي بتسجيل الأراضي والعقارات الواقعة في إمارة أبوظبي باسم مالكيها.

من جهته، أوضح ظاهر بن ظاهر المهيري الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل: «انطلاقاً من دوره كمركز مالي دولي ومنصة لتمكين الشركات، يعمل سوق أبوظبي العالمي على توفير تجربة سهلة وسلسة للمتعاملين من الأفراد والشركات بما يمكنهم من تملك عقارات أو أراضٍ في أبوظبي خارج نطاق سوق أبوظبي العالمي.