أرست شركة «مُدن العقارية» أعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع جنوب مدينة الرياض على ثلاثة مقاولين بتكلفة 1.53 مليار درهم، وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان.

ويأتي المشروع تماشياً مع استراتيجية حكومة أبوظبي في بناء مجتمعات سكنية متكاملة ومستدامة، تضم أحياء سكنية بكثافات مدروسة تتماشى مع احتياجات ومتطلبات المواطنين والمقيمين، إضافة إلى مجموعة متكاملة من المرافق المجتمعية من بينها المنتزهات والمدارس والمتاجر والمساجد والمراكز الطبية والمراكز المجتمعية.

وقال بشير خلفان المحيربي مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان بالإنابة: «يعد هذا المشروع من أهم المشاريع الإسكانية التي من شأنها تطوير قطاع الإسكان في أبوظبي بما يواكب الرؤية المستقبلية للإمارة، ويلبي احتياجات سكانها من مواطني الدولة بمختلف تطلعاتهم، حيث سيوفر المشروع مجموعة متكاملة من المرافق الخدمية المتنوعة».

وأكد المحيربي أن التعاون مع شركة مُدن العقارية، التابعة لشركة أبوظبي التنموية القابضة، والمتخصصة في تطوير المشاريع العقارية والسياحية والسكنية في الإمارة، لتنفيذ أعمال المشروع، هو دليل على حرص حكومة أبوظبي على توظيف الكوادر أصحاب الخبرات التي ترتقي إلى المستوى العالمي في مجال تطوير قطاع الإسكان، لضمان بنية تحتية ذات معايير عالمية، ولتأمين منظومة إسكانية مستدامة تواكب رؤية أبوظبي المستقبلية.

من جهته، أكد عبدالله الساهي الرئيس التنفيذي لشركة مُدن العقارية أن أعمال المشروع ستبدأ بشكل رسمي اعتباراً من أكتوبر المقبل، وأن مساحة الأعمال التي تمت ترسيتها على المقاولين الثلاثة تغطي 8.4 ملايين متر مربع، لتخدم أكثر من 3310 قطع أرضية سكنية، و7 مدارس وحضانتين، ومركزين صحيين، و18 مسجداً، و14 قطعة أرض تجارية، ومركزاً للدفاع المدني ومحطات وقود و5 قطع أراضية للمرافق الحكومية.

وأضاف الساهي أن المشروع سيتضمن تنفيذ أعمال طرق داخلية وخارجية، ومشاريع إنارة وخفض منسوب المياه الجوفية، وشبكة الاتصالات، والصرف الصحي وصرف مياه الأمطار، ونظام مكافحة الحريق، وشبكة المياه، وأنظمة التحكم المرورية، وشبكة الغاز ومشاريع خاصة بشبكة الكهرباء.

وأوضح أن مشروع البنية التحتية في جنوب مدينة الرياض سينفذ ضمن خمس مراحل، لإتاحة الفرصة للمواطنين لبناء منازلهم بشكل أسرع، والانتهاء من كل مرحلة حسب الخطة المعتمدة لها، حيث تبدأ أعمال المراحل الثانية والثالثة والرابعة والخامسة في عام 2020 حسب الخطة المُعتمدة للمشروع، ليخدم أكثر من 13 ألف قطعة أرض سكنية.

ويتميز مشروع مدينة الرياض بموقع استراتيجي على مقربة من جميع الطرق الرئيسة المؤدية إلى أبوظبي والمناطق الحضرية والصناعية المحيطة، والمرافق الاستراتيجية على مستوى الإمارة، حيث تقع «مدينة الرياض» على بعد 30 كم من جزيرة أبوظبي، وتفصلها مسافة قصيرة عن مختلف المعالم الرئيسة في العاصمة.