قلب بوروسيا مونشنغلادباخ الطاولة على ضيفه فورتونا دوسلدورف محولاً تخلفه إلى فوز 2-1 الأحد في المرحلة الـ5 من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويدين بوروسيا مونشنغلادباخ بفوزه إلى مهاجمه ماركوس تورام، نجل المدافع الدولي الفرنسي السابق ليليان، والذي سجل الهدفين في الدقيقتين 74 و87، بعدما تقدم الضيوف بهدف للغاني قاسم أدامس نوهو منذ الدقيقة الـ6 بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من أندريه هوفمان.

ودخل تورام (22 عاماً) في الدقيقة 67 مكان مواطنه الحسن بليا، ونجح في إدراك التعادل بعد 7 دقائق عندما تلقى كرة داخل المنطقة من ستيفان لاينر وسددها بيمناه داخل المرمى.

وسجل تورام، المنتقل هذا الصيف إلى بوروسيا مونشنغلادباخ قادماً من غانغان، هدف الفوز مستغلاً كرة مرتدة من العارضة تابعها بيسراه داخل المرمى (87).

وهو الفوز الثاني توالياً لبوروسيا مونشنغلادباخ والـ3 هذا الموسم ليصعد إلى المركز الـ5 برصيد 10 نقاط، فيما مُني فورتونا دوسلدورف بخسارته الـ3 في مبارياته الـ4 الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الانتصار، فتجمد رصيده عند 4 نقاط وتراجع إلى المركز الـ12.

ويلعب لاحقاً إينتراخت فرانكفورت مع بوروسيا دورتموند في ختام المرحلة.