رأى المدرب السابق لمانشستر يونايتد السابق جوزيه مورينيو أن الحارس الإسباني دافيد دي خيا كان محظوظاً بحصوله على عقد "ظاهرة" من أجل البقاء مع الفريق، مبدياً استغرابه من إقدام إدارة النادي على هذه الخطوة.

ومدد دي خيا (28 عاماً) أخيراً تعاقده مع الشياطين الحمر حتى 2023، لينهي الجدل حول مصيره في أولد ترافورد.

من جهته، وصف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مستوى دي خيا في الفترة الأخيرة، وتحديداً منذ المستوى المتواضع الذي ظهر به في حراسة المنتخب الإسباني في مونديال روسيا 2018، وحتى موعد فقدانه مكانه أساسياً في الماتادور لصالح حارس تشلسي كيبا أريزابالاغا، بالمتذبذب وغير المشجع لمنحه مثل هذه الفرصة الضخمة.

وأوضح مورينيو في تصريحات لسكاي سبورتس اليوم الأحد "أعتقد أن اللحظة التي منحه فيها يونايتد عقداً بهذا الحجم، ليست منطقية، ولا أظن أنه كان بحاجة لدفع مثل هذا المبلغ".

وأضاف "قبل عام أو عامين كان مطلوباً للعديد من الأندية، لكن الآن أعتقد أن غالبية الأندية الكبيرة مثل ريال مدريد وبرشلونة قد أغلقت ملف الحراسة، لذا فإن إدارة يونايتد لم تكن تحت ضغوط حتى تمنحه هذا العقد".

وفي الموسم الحالي حافظ دي خيا على نظافة شباكه في مباراتين فقط من مجموع 6 مباريات خاضها الشياطين الحمر في البريميرليغ، من بينها الخسارة اليوم أمام ويستهام بهدفين نظيفين.