أكد سعوديون يقيمون في الإمارات أن العلاقات الأخوية التاريخية بين السعودية والإمارات نموذج للتضامن الحقيقي بين البلدين، ما صنع حالة من الوحدة والوفاق، مشيرين إلى أنهم يعيشون في الإمارات كجزء من النسيج المجتمعي.

وذكروا أن قوة العلاقات السعودية ـ الإماراتية لا تقتصر على القيادة السياسية للبلدين، فالشعبان تربطهما علاقات ود واحترام، وعلاقات استثنائية من حيث التعاون والتفاهم والمحبة.

وقال الإعلامي السعودي عمر عبدالعزيز الجغيمان إنه يعيش في الإمارات منذ 9 سنوات، لم يشعر خلالها بأنه بعيد عن وطنه، بسبب الحفاوة والاحترام الكبيرين الذين يجدهما من الشعب الإماراتي، فهو يحب الإمارات كما يحب السعودية ويعتبرهما بلداً واحداً على المستويين الشعبي والسياسي.

وذكر المذيع في قناة دبي الرياضية مشعل القحطاني، أنه يعمل في الإمارات منذ 8 سنوات، وما وجده من الحب والترحاب من الإماراتيين جعله يشعر كأنه لم يغادر السعودية بل كأنه سافر من مدينته إلى مدينة سعودية أخرى.

وتحدث عبدالله وليد الرحيمي الذي يعيش في الإمارات منذ 11 عاماً، أنه انتقل مع عائلته إلى الإمارات للدراسة، فأنهى المرحلتين الإعدادية والثانوية والتحق بالجامعة، لافتاً إلى أن الطلبة السعوديين الذين يدرسون في الجامعات الإماراتية يشعرون بأنهم يدرسون في موطنهم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة واحة الشارقة العقارية سلطان الشكرة إن السعودية والإمارات بينهما توأمة أزلية ومصالح مشتركة ووقفات إيجابية تبرهن على صدق العلاقة ومحبة الشعبين لبعضهم بعضاً.

وأكد المستثمر عبدالعزيز الأحمدي الذي يعيش في الإمارات منذ 3 سنوات، أن الإمارات بالنسبة له وطن، فضلاً عن ارتفاع نسبة الأمان فيها، حيث اعتاد بحكم طبيعة عمله السفر خارج الدولة فيما تبقى أسرته في دبي يتنقلون بكل سهولة ويسر من إمارة إلى أخرى أو من دبي إلى الرياض بواسطة الهوية فقط، ما منحه شعوراً بأنه يعيش في وطنه.