صرح وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري مساء أمس الأحد، بأن العراق لن يكون منطلقاً لأي عمل عسكري ضد دول الجوار.

وقال نجاح الشمري في مقابلة مع محطة تلفزيون العراقية الرسمي «إن سياسة الدولة هو ألا نسمح بأي اعتداء انطلاقاً من أراضينا ضد دول الجوار ونحن ملتزمون بعدم الاعتداء على أي دولة جارة».

وأضاف: «إن تسليح الجيش العراقي سيرتكز على التعاقد مع دول كبرى، ولدينا ضعف في تسليح الدفاعات الجوية ويتعين علينا تطوير منظومات الدفاع الجوي لمواجهة الاعتداءات الجوية التي تتعرض لها البلاد من جهات خارجية».

وقال الشمري «إن القوات الأمنية هي بيد القائد العام للقوات المسلحة، وأي اعتداء عليها هو اعتداء على العراق».