الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
الثلاثاء - 10 ديسمبر 2019
No Image

الخدمات المصرفية والاستثمارية تتصدر القطاعات المهتمّة بتقنية بلوك تشين

تُحدث تكنولوجيا البلوك تشين تحولاً جذرياً على مستوى الأعمال في معظم القطاعات خلال 5 إلى 10 سنوات مقبلة، وفقاً لتقرير جارتنر للأعمال المعتمدة على تكنولوجيا البلوك تشين لعام 2019.

وقال ديفيد فورلونجر نائب رئيس الأبحاث لدى جارتنر: «على الرغم من أن مديري تكنولوجيا المعلومات ما زالوا غير متأكدين بالفعل من حجم تأثير تكنولوجيا البلوك تشين على مؤسساتهم، إلا أن 60% منهم أشاروا خلال استطلاع جارتنر لأجندة مديري تكنولوجيا المعلومات 2019 إلى أنهم يتوقعون اعتماد شركاتهم لمستوى معين من تكنولوجيا البلوك تشين في السنوات الثلاث المقبلة.

مع ذلك، لا تزال البنية التحتية الرقمية الحالية للمؤسسات والافتقار إلى القدرة على التحكم بتكنولوجيا البلوك تشين بشكل واضح، هي الأسباب التي تمنع مديري تكنولوجيا المعلومات من تحقيق أعلى قيمة ممكنة من هذه التكنولوجيا».

لا تزال قطاعات المصارف والخدمات الاستثمارية تشهد إقبالاً واهتماماً أكبر من قبل المبتكرين الذين لطالما سعوا إلى تحسين عملياتهم وأعمالهم التي استمرت لعقود، إلا أن 7.6% من المشاركين في استطلاع جارتنر لأجندة مديري تكنولوجيا المعلومات 2019 أشاروا إلى أن تكنولوجيا المعلومات ستغير قواعد اللعبة.

مع ذلك، قال نحو 18% من مديري تكنولوجيا المعلومات في قطاعات الصيرفة والخدمات الاستثمارية إنهم اعتمدوا أو سيعتمدون شكلاً من أشكال تكنولوجيا البلوك تشين في غضون الأشهر الـ 12 المقبلة، وحوالي 15% منهم في غضون العامين المقبلين.

وقال فورلونجر: «تنتشر العديد من أشكال تكنولوجيا البلوك تشين في مجالات رئيسة من الخدمات المصرفية والاستثمارية التي تركز في المقام الأول على السجلات المكشوفة التي تقتضي التعريف بأصحابها، ونتوقع أيضاً المزيد من التطورات على عمليات إنشاء وقبول الرموز الرقمية، لكن في المقابل يجب إتمام الكثير من العمل على مستوى الأنشطة التي لا تتعلق بالتكنولوجيا مثل المعايير والأطر التنظيمية وهياكل العمل المؤسسية، بغية وصول تكنولوجيا البلوك تشين إلى عتبة الكفاءة الإنتاجية، وهو المستوى الذي تبدأ عنده هذه التكنولوجيا بالانتشار بشكل واسع في هذا القطاع».

#بلا_حدود