الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

جيرونا المدينة المنسية في إسبانيا

قد يسارع السياح في إلغاء جيرونا نظراً لأنها إحدى رحلات اليوم الواحد السهلة من برشلونة، ولكن هذه المدينة التي يرجع تاريخها لألفي سنة في كتالونيا لديها الكثير لتقدمه لهؤلاء الذين يختارون المكوث فيها لفترة أطول قليلاً.

اعتاد السكان المحليون القول إن المرء لن يذهب إلى جيرونا إلا إذا كانت تمطر على الساحل، ولكن هذا لا يعطي المدينة حقها. ووصف الكاتب الكتالوني، جوزيب بلا جيرونا بأنها مدينة ذات "شخصية هائلة"، واحدة روحية وأخرى مدهشة وهذا لا يزال صحيحاً.

ويجب على أي شخص يأتي إلى المدينة أن يزور المنازل الملونة المصطفة على طول نهر أونيار والكاتدرائيات القوطية، ولكن المشاهد الجميلة يمكن رؤيتها في كل مكان. وتؤدي الأزقة والميادين والشوارع المرصوفة بالحجارة إلى المقاهي الخارجية والشرفات المليئة بأصص الزهور والنباتات المتسلقة والغسيل المنشور على الحبال ما يخلق مجموعة صور حياتية.

No Image



والمساء محبب على نحو خاص عندما يكون زوار النهار قد غادروا. وفي منطقة بلاكا دي ليه إندبندسيا، يتضافر الهمس من شرفات المطاعم مع الأروقة. ومن ناحية أخرى، يغرق حي "الكاي" القديم في صمت مطبق فيما تضيء المصابيح السلالم المتعددة.

لا تنسَ التقاط الصور عند السلالم الملونة



وصمدت الحمامات العربية المصممة على الطراز المغربي في القرن الثالث عشر أمام القرون، وتقودك إلى المتنزهات ذات الأسوار مجانية الدخول. ومن هنا يمكنك رؤية الكاتدرائية وسلالمها العريضة التي تجذب محبي التقاط صور السيلفي في أوضاع مستحيلة. وقال جوزيب بلا يوماً أن "الطابع القوطي المهيب للكاتدرائية لا يستحق زيارة واحدة ولكن مئات الزيارات".

#بلا_حدود