السبت - 07 ديسمبر 2019
السبت - 07 ديسمبر 2019

الإضاءة الصفراء تضاعف الشعور بالاسترخاء .. والبيضاء مثالية للقراءة

أكد خبراء التصميم والديكور أن لون الإضاءة يؤثر بشكل كبير في الإنسان ونشاطه وحالته النفسية، مشيرين إلى القاعدة العامة باختيار الضوء الأصفر للاسترخاء، بينما الإضاءة البيضاء للقراءة والمكياج وممارسة الأنشطة اليومية.

No Image



ويناسب الضوء الأبيض النشاط اليومي خلال النهار، لكونه ساطعاً وملائماً للعمل والحركة، لذلك ينصح باستخدامه للقراءة ووضع المكياج، إلى جانب استخدامه في الحمامات والمطابخ، على عكس الضوء المائل للاصفرار الذي يحتاج إليه الشخص وقت الغروب حتى يتناسب وأنشطة الاسترخاء في نهاية يوم عمل طويل.

No Image



أما الضوء الأصفر الخافت فيحاكي معظم الأضواء الليلية التي توجد في الطبيعة ويمكن استخدامه عند الاستعداد للنوم.

وينصح خبراء الديكور بأن تجمع غرف النوم بين الضوء الأبيض والأصفر، لكي يستخدم كلاً منها في الوقت المناسب، مع ضرورة وجود الضوء الأصفر الذي يزيد من قدرة الجسم على إفراز الميلاتونين الذي يساعد على الاسترخاء والاستعداد للنوم.

No Image



ويعاني الكثيرون من مشاكل واضطرابات النوم بسبب الخطأ في اختيار الإضاءة المناسبة، فعلى سبيل المثال اختيار مصابيح بيضاء تشبه ضوء منتصف النهار لغرفة النوم يزيد من صعوبة النوم، كما أنه غير ملائم لراحة العيون المرهقة طوال النهار في العمل والقيادة.

بينما ينصح باستعمال الإضاءة البيضاء المائلة للاصفرار بغرفة المعيشة أيضاً، باعتبارها مكاناً مخصصاً للاسترخاء والنشاط معاً.

#بلا_حدود