الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019

السودان.. حلم شبابي يكبر

بقلم: أسامه ركابي مختص في الإعلام الرقمي ـ السودان

يسير السودان في الآونة الأخير بخطى ثابتة نحو بناء بلد حر متقدم، ينعم بالأمن والأمان والمساواة بين كافة أطياف شعبه، وقد بدأ تمهيد طريق التنمية هذا بعد الثورة الشعبية، حيث تم تأسيس هذا الطريق بالكثير من السلمية الشبابية، التي قوبلت بالقمع المستمر من قبل القوى الأمنية للنظام البائد، لمنع تحقيق مطالب الشعب، التي تمثلت في شعار الثورة (حرية.. سلام.. وعدالة).

اليوم، تتضح آثار نجاح الثورة السودانية بداية من تشكيل حكومة مدنية، إضافة لبداية تردد صدى اسم السودان عالمياً في الفترة الأخيرة. فعلى الجانب السياسي مثلاً، نجد أن السودان تواجد بقوة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورته الرابعة والسبعين بعد انقطاع استمر لتسع سنوات، حيث ألقى رئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك خطاباً تاريخياً كان من أبرز ما ورد فيه: «السودان الجديد الذي يتبنى الحكم الرشيد والديمقراطية لا يشكل تهديداً لأي بلد في العالم».. إشارة منه لوجوب رفع اسم السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب، فضلاً عن مطالبته الواضحة بذلك.


من ناحية أخرى، نجد أن الفئة الشابة في المجتمع السوداني قد كسبت ثقة غير عادية بالنفس بعد قيامها بتغيير النظام عن طريق ثورة شعبية بسلمية مطلقة ودون حمل سلاح واحد، يتجلى ذلك على عدة أصعدة، منها الجانب الفني على سبيل المثال، حيث حصد شباب السودان جائزتين في مهرجان «الجونة السينمائي» بعد غياب امتد لعقود، فقد توج فيلم «ستموت في العشرين» للمخرج أمجد أبوالعلا بجائزة النجمة الذهبية للأفلام الروائية الطويلة، وفيلم «الحديث عن الأشجار» للمخرج صهيب عبدالباري بجائزة النجمة الذهبية للأفلام الوثائقية.
#بلا_حدود