الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019
الثلاثاء - 12 نوفمبر 2019

بصمة شبابية .. 3 إماراتيين يطوعون مواقع التواصل لمساعدة المتعففين

تمكن ثلاثة شبان إماراتيين من تطويع وسائل التواصل الاجتماعي لخدمة المجتمع، ومساعدة الأسر المتعففة والمعوزين، حيث أطلقوا منصة «بصمة شبابية» على موقع تويتر منذ شهرين، ضمن مبادرة «تويتر الخير» التي تنظمها المؤسسة الاتحادية للشباب.

وكانت أولى مبادرات الثلاثي، وهم: أحمد الكاف، خريج كلية القانون جامعة الإمارات، المهندس حمد العيدروس، والمهندس عبدالله الرئيسي، إطلاق وسم #ويطعمون_الطعام، وهي مبادرة تهدف إلى تعزيز قيم العطاء والتسامح ومد يد العون والمساعدة للآخرين.

ويعتبر الشباب الثلاثة أعضاء نشطين في مجلس أبوظبي للشباب، وشغوفين بالتطوع وأعمال العطاء الإنساني، داعين الجمهور عبر «الرؤية» للتفاعل مع مبادرتهم الأولى ودعم المبادرات التي يعملون على إطلاقها في الفترة المقبلة.


وقال أحمد الكاف إن المبادرة انطلقت من أبوظبي، وستتوسع في بقية إمارات الدولة، كي يُفتح الباب لاستقبال المتطوعين من جميع أنحاء الدولة ليسهموا، بالتعاون مع المطاعم، في توزيع وجبات الطعام على المحتاجين.

وأضاف: «نسعى لجعل عمل الخير نمط حياة، وتشجيع أفراد المجتمع على القيام بالأعمال البسيطة ذات المجهود الأقل والأثر الأعظم».

وأشار إلى أن مبادرة #ويطعمون_الطعام لاقت تفاعلاً كبيراً من مطاعم عدة في دبي والشارقة، فضلاً عن تفاعل كبير من الشباب في المجالس وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كما تكفل أهل الخير في أبوظبي بدعم المبادرة بعدد وجبات معينة.

بدورها، أكد المهندس حمد العيدروس أن المبادرة بدأت بنشر مقطع فيديو على موقع تويتر يحث الشباب على حفظ النعمة وبقايا الطعام، وتوزيعها على المحتاجين والمتعففين من العاملين في المزارع والمساجد بمحيطهم، مبيناً أن الفيديو لاقى تفاعلاً ملفتاً منذ الساعات الأولى لبثه.

وتابع: «إلا أننا انتقلنا للتعاون مع أصحاب المطاعم لتوفير وجبات طعام بقيم مخفضة، ونعمل في المرحلة المقبلة على خلق شبكة كبيرة من المطاعم حول الإمارات لتوفير وجبات طعام أكثر للمتعففين».

أما المهندس عبدالله الرئيسي فاعتبر منصة «بصمة شبابية» وما نتج عنها من مبادرات رد جميل للوطن الغالي، مثمناً مبادرة «تويتر الخير» التي أطلقتها المؤسسة الاتحادية للشباب، ودورها في إحياء القيم الإنسانية.
#بلا_حدود