الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
No Image

المعارضة في كوسوفو تنهي سيطرة الحزب الحاكم على البرلمان

فازت المعارضة في كوسوفو في الانتخابات المبكرة التي أجريت، أمس الاحد، لتنهي بذلك سيطرة الحزب الديمقراطي الحاكم الذي ينتمي له الرئيس هاشم تقي.

وتقدم حزب فيتيفيندوسي اليساري «تقرير المصير» المعارض بفارق ضئيل على حزب الرابطة الديمقراطية لكوسوفو المعارض أيضاً بنسبة 8ر25 % إلى 25% بعد فرز 7ر93 % من الأصوات.

ومن المرجح أن يشكل الحزبان الائتلاف الحكومي المقبل، وكانا قد استبعدا في وقت سابق أي تعاون مع الحزب الديمقراطي، الذي كان مشاركاً في جميع الحكومات منذ عام 2007.


وأعلن زعيم حزب «تقرير المصير»، والأقرب لتولي منصب رئيس الوزراء ألبين كورتي، فوز حزبه، ولكنه أشاد بصورة خاصة بأن حزبين من المعارضة سوف يشغلان «ما لا يقل عن 60 مقعداً» في البرلمان المؤلف من 120 نائباً.

وحل الحزب الديمقراطي في المرتبة الثالثة، بعد حصوله على 2ر21 % من الأصوات، في حين حصل تحالف مستقبل كوسوفو بقيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته راموش هاراديناي على 6ر11%.
#بلا_حدود